اعتذرت الفضائية التي أعدت تقريرا عن عرض أزياء بالمدينة المنورة عن إضافة مقاطع لا تنتمي للحدث ضمن تقريرها عن عرض أزياء يعود ريعه لأطفال التوحد بالمنطقة، محملة الصحافي المتعاون معها المسؤولية، مشددة على أنه لم يتم التصوير داخل القاعة إلا بعد خروج الحضور.

وجاء في البيان: لقد قمنا بعرض تقرير عن عرض أزياء يعود ريعه لأطفال التوحد في المدينة المنورة، وقد تم التقرير من قبل أحد الصحافيين المتعاونين معنا في المملكة، وبعد نشر الفيديو قام المنظمون لهذا الحدث بالكتابة لنا وتنبيهنا أن بعض مشاهد التقرير لا تنتمي إلى الحدث، وبعد تلقينا لهذا الإشعار قمنا بمراجعة الفيديو مع الصحافي، ووجدنا أن هناك مقاطع فيديو ليست ذات صلة بالحدث تم خلطها عن غير قصد مع فيديو الحدث.