تعد أورام المستقيم المنتكسة (العائدة بعد الاستئصال) من الأمور التي يصعب علاجها على كل من المريض والفريق الطبي المشرف عليه. فالعلاج الجراحي لسرطان المستقيم المنتكس (العائد محليا) أمر صعب للغاية. ليس من المعروف ما إذا كانت عملية استئصال هذه الأورام المنتكسة محليا منظاريا (أي جراحة بالمنظار) أفضل أو حتى تساوي الجراحة المفتوحة. قام الدكتور ناجازاكي وفريقه بعمل مقارنة بحثية بين المرضى الجراحة المنظارية ومرضى الجراحة المفتوحة وتم نشر هذا البحث في مجلة جراحة الجهاز الهضمي شهر مايو 2014. حيث قسم 30 مريضا بين نوعي العملية خضع 13 مريضا للاستئصال المنظاري، بينما خضع 17 للاستئصال المفتوح. تفوقت العمليات المنظارية في متوسط معدل فقدان الدم والتي تميل إلى أن تكون أصغر كميةً (110 مقابل 450 مل) في بالمنظار من في العمليات المفتوحة. كما كان مدة توقف الأمعاء عن الحركه أقصر في العمليات المنظارية (2 مقابل 5 أيام) وتناول عن طريق الفم (2 مقابل 5 أيام) أقصر بكثير في بالمنظار من في المجموعة مفتوحة وبالتالي فترة نقاهة أقل. لم يكن هناك فرق كثير في معدل مضاعفات ما بعد الجراحة (31 مقابل 24٪) بين المجموعتين. خلص البحث الى أن جراحة استئصال أورام المستقيم المنتكسة محلياً بالمنظار له فوائد على المدى القصير أكثر من الجراحة المفتوحة وأنها تمثل الخيار الأفضل وربما الأمثل لعلاج سرطان المستقيم المنتكس محليا.