التقى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، دولة رئيس مجلس الوزراء بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية أحمد أويحيى، وذلك بقصر الحكومة في الجزائر، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، إلى جانب بحث آخر تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

كما التقى سموه رئيس مجلس الأمة بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية عبدالقادر بن صالح، وذلك بمقر مجلس الأمة في الجزائر، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وبحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

إلى ذلك بحث سمو وزير الداخلية ووزير العدل حافظ الأختام بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الطيب لوح، عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الشقيقين، وكان سمو وزير الداخلية قد قام قبيل اللقاء بزيارة للمركز الوطني للأنظمة المعلوماتية التابع لوزارة العدل الجزائرية، استمع خلالها لشرح من وزير العدل حافظ الأختام عن التقنيات المستخدمة في المركز.

كما زار صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وزير الداخلية، مركز القيادة والسيطرة التابع للأمن الوطني الجزائري، وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر القيادة مدير الأمن الوطني الجزائري اللواء عبدالغني هامل وكبار ضباط الأمن الوطني، واستمع سمو وزير الداخلية خلال الزيارة لشرح عن مهام عمل مركز القيادة، كما شاهد سموه فيلماً عن الأنظمة التي يستخدمها المركز في عمليات الضبط الأمني، بعدها تجول سموه في أقسام المركز.

كما زار سمو وزير الداخلية المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام التابع لقيادة الدرك الوطني الجزائري، وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر المعهد قائد الدرك الوطني الجزائري اللواء مناد نوبة، وعدد من كبار ضباط الدرك، واستمع سمو وزير الداخلية خلال الزيارة لشرح عن وحدات المعهد وآلية عمله وبرامجه التي ينفذها بالشراكة مع عدد من الجامعات والمراكز البحثية في مختلف الدول.

الأمير عبدالعزيز بن سعود ملتقياً رئيس الوزراء الجزائري
.. ويزور مركز القيادة والسيطرة الجزائري