تحطمت طائرة نقل روسية عند الهبوط في قاعدة حميميم الروسية في سورية الثلاثاء ما أدى إلى مقتل 32 شخصا كانوا على متنها كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالات الأنباء الروسية: "في 6 مارس تحطمت طائرة نقل من طراز انطونوف ان-26 في مطار حميميم. وبحسب المعطيات الأولية كانت تقل 26 راكبا وستة من أفراد الطاقم".

وأضافت إن "الكارثة وبحسب المعلومات الأولية ناجمة كما يبدو عن عطل تقني" موضحة أن الطائرة تحطمت على بعد 500 متر من مدرج الهبوط في القاعدة الروسية وانه لم يتم استهدافها بقصف.

وبدون احتساب ضحايا حادث الطائرة، قتل 45 جندياً روسياً خلال التدخل العسكري في سورية بحسب الحصيلة الرسمية. ولم يوضح الجيش الروسي ما إذا كان ركاب طائرة الانطونوف هم من العسكريين.