عين رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العربية السعودية تركي آل الشيخ العميد ركن خالد العريني رئيساً للاتحاد السعودي للجودو خلفاً للواء محمد الشريف.

من جهة أخرى قدم المهندس أمجد قشقري استقالته من منصب المدير التنفيذي بالاتحاد بعد عامين وتم تكليف العميد محمد الرويلي بالمهام ذاتها لحين صدور اللوائح الجديدة.

وتخلل فترة قشقري العديد من الإنجازات على الصعيدين الفني والإداري، وأقيم حفل توديع بحضور نائب الرئيس معمر المعمر والعديد من منسوبي الاتحاد واللجنة الأولمبية السعودية والهيئة العامة للرياضة.