رفعت هيئة النقل العام العَلَم السعودي على ناقلة النفط العملاقة «جلادي»، وأنجزت تسجيلها كناقلة سعودية مرخصة تابعة لشركة النقل البحري، لتنضم إلى شقيقاتها ناقلات النفط في الأسطول البحري السعودي.

وتتميز الناقلة بقدرتها على نقل 300 ألف طن من النفط، وتحميل أكثر من مليوني برميل نفط عبر البحار في الرحلة الواحدة، ويبلغ طولها 333 متراً، وعرضها 60 متراً، ويتجاوز ارتفاعها 30 متراً.

وجرت مراسم رفع العلم السعودي على الناقلة في رأس تنورة، بحضور نائب رئيس هيئة النقل العام لقطاع النقل البحري المهندس فريد القحطاني، ومدير عام الاتصال المؤسسي بهيئة النقل عبدالله صايل المطيري، ومدير أسطول ناقلات النفط بشركة البحري خالد الحماد، وعدد من القيادات المعنية بهذا الإنجاز الوطني المتعلق بضم ناقلات نفط عملاقة إلى أسطول المملكة البحري، بما يكفل رفع الكفاءة وزيادة الصادرات النفطية ودعم الاقتصاد الوطني.

وتبدأ «جلادي» أولى رحلاتها المسجلة كعملاق نقل نفطي تحت العلم السعودي إلى مياه الولايات المتحدة الأميركية اليوم، انطلاقا من رأس تنورة.