أكدت وزارة الهجرة والمهجرين بالعراق، رفض الحكومة العراقية العودة "القسرية" للاجئين العراقيين، داعية دول الاتحاد الأوروبي إلى مراعاة الجوانب الإنسانية في التعامل مع هذا الملف في دولهم، وقال وزير الهجرة جاسم محمد الجاف عقب استقباله في مبنى الوزارة ببغداد، السفير السويسري غير المقيم هاينز بيتر لينز: إن "الطرفين بحثا ملفي النازحين والعائدين وأوضاع اللاجئين العراقيين في دول الاتحاد الأوروبي"، مطالبا الأخيرة "بمراعاة الجوانب الإنسانية في التعامل مع ملف العراقيين اللاجئين في دولهم"؛ وأكد الجاف رفض الحكومة العراقية والوزارة العودة القسرية للاجئين العراقيين"، مبديا أسفه من أن "بعض الدول تستخدم إجراءات تعسفية في إعادة اللاجئين العراقيين قسرا إلى البلاد ولاتراعي الجوانب الإنسانية والدوافع والظروف التي أرغمتهم على مغادرة وطنهم"، وأكد أنه في النهاية يبقى خيار الهجرة واللجوء من أصعب الخيارات التي يواجهها من اضطر للابتعاد عن الأرض التي ينتمي لها، ولفت الجاف إلى أن مثل تلك الإجراءات مرفوضة من قبل الحكومة العراقية، وأن إعادتهم إلى البلاد يجب أن تكون وفق الأطر القانونية وبالتفاهم بين العراق والدول الأخرى، مع ضرورة العمل على تشجيع العودة الطوعية للاجئين العراقيين وتجنب إجبارهم على العودة.