أحرزت قوات الشرعية اليمنية تقدما ميدانيا جديدا في مديرية رازح شمالي غرب محافظة صعدة بعد معارك ضارية مع ميليشيات الحوثي الانقلابية، واستكملت قوات الشرعية تطهير كامل السلسلة الجبلية في منطقة الأزهور الإستراتيجية في مديرية رازح القريبة من جبال مران مسقط رأس زعيم الانقلابيين عبدالملك الحوثي.

وأفادت مصادر عسكرية أن القوات الشرعية باتت تقترب من مديرية مران مسقط رأس زعيم الميليشيا الحوثية ويفصلها عنها ما يقارب 27 كم. وتكبدت الميليشيات وفقا للمصادر خلال المعارك أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى علاوة على خسائرها في العتاد القتالي، وكانت قوات الشرعية أطلقت عملية عسكرية واسعة الأحد لتحرير مديرية رازح من ميليشيا الحوثي الانقلابية، وكانت قوات الشرعية فتحت جبهة رابعة تجاه صعدة من منطقة الملاحيظ، وتتقدم قوات الشرعية نحو معاقل الحوثيين في صعدة من أربعة محاور كتاف وباقم ورازح والملاحيظ، وأفادت مصادر عسكرية يمنية بمقتل أكثر من 10 من الميليشيات وإصابة آخرين في معارك مع القوات الحكومية في مديرية نهم شرق صنعاء، وقالت المصادر إن معارك عنيفة دارت في آخر سلسلة جبال يام (أقصى شمال مديرية نهم) حيث تمكن أفراد الجيش اليمني من استعادة آخر المواقع التي كانت تحت سيطرة الحوثيين بذات المنطقة ولاتزال المواجهات مستمرة حتى اللحظة، وتكمن أهمية تحرير هذه السلسلة الجبلية من قبل قوات الجيش الوطني في أنها ستقطع خطوط الإمداد القادمة من محافظة الجوف للميليشيات المتواجدة غرب ضبوعة عبر الطرق الترابية شمال منطقة ضبوعة، وتزامنت المواجهات مع غارات لمقاتلات التحالف استهدفت مواقع وتعزيزات للحوثيين غربي الصافح ومفرق قطبين بذات المديرية، حيث دمرت الغارات ثلاث ناقلات وعربتين. كما استهدفت تجمعًا للميليشيات غربي ضبوعة سقط على إثرها عدد من عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح. هذا ودمرت مقاتلات التحالف مخزنا للسلاح تابع للميليشيات في منطقة المراوعة في محافظة الحديدة، كما قصفت أهدافا عسكرية في منطقة كيلو 16 بنفس المحافظة مما أدى إلى تدمير آليات عسكرية.