تبدأ اليوم الأربعاء بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أعمال الدورة 149 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب برئاسة المملكة، وبمشاركة وزراء الخارجية أو من يمثلهم من الدول العربية وبحضور الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

وسيبدأ الاجتماع بجلسة افتتاحية يتحدث فيها كل من رئيسي وفد جيبوتي رئيس الدورة 148 والمملكة رئيس الدورة 149 والأمين العام للجامعة العربية.

ويناقش الوزراء عدداً من القضايا التي رفعها المندوبون الدائمون في ختام اجتماعهم الأحد وفي مقدمتها مشروع جدول أعمال القمة العربية المقبلة بالرياض بالإضافة إلى مناقشة كيفية مواجهة المخططات الإسرائيلية في القارة الأفريقية.

كما يناقش الوزراء خطة التحرك العربي للتصدي لترشح اسرائيل لشغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن الدولي لعامي 2019-2020، بالإضافة إلى متابعة تطورات الأزمة مع إيران وخطة التحرك العربي لرصد والتصدي للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية وسبل تفعيل مبادرة السلام العربية إلى جانب مناقشة المذكرة المقدمة من دولة الإمارات بشأن الإجراءات اتخذتها حكومة جيبوتي ضد موانئ دبي العالمية.

وأفاد مصدر دبلوماسي عربي مسؤول بالقاهرة بأن دولة جنوب السودان تريد الانضمام لجامعة الدول العربية ولهذا فمن المنتظر أن تطرح الجامعة العربية رسالة من جانب مسؤولي دولة جنوب السودان على وزراء الخارجية للتعرف على وجهة نظرهم في هذا الأمر.

ويسبق الدورة الوزارية 149 لمجلس جامعة الدول العربية أربعة اجتماعات وزارية تعقد صباح اليوم، حيث تعقد اللجنة الوزارية العربية التابعة للمجلس والخاصة بالتصدي لترشح اسرائيل لشغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن اجتماعاً لها برئاسة العراق،وذلك لاعتماد خطة العمل التي أعدتها اللجنة خلال اجتماعيها على مستوى المندوبين الدائمين لإفشال المسعى الاسرائيلي للحصول على مقعد غير دائم في مجلس الأمن.

كما تعقد اللجنة الوزارية العربية المعنية بمواجهة المخططات الإسرائيلية في القارة الإفريقية اجتماعاً لها برئاسة السودان لإقرار خطة التحرك العربي التي أعدتها اللجنة في اجتماعيها السابقين، فيما تعقد لجنة متابعة مبادرة السلام العربية اجتماعاً لها برئاسة الأردن، الرئيس الحالي للقمة العربية لبحث آخر التطورات السياسية للقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي وتفعيل مبادرة السلام العربية، إلى جانب رفع مشروع قرار بهذا الشأن لمجلس الجامعة لاعتماده.

كما سيُعقد الاجتماع الوزاري الرابع للجنة الوزارية العربية المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران برئاسة الإمارات، وذلك لبحث  سبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون العربية.