أفادت الأمين العام والرئيس التنفيذي لغرفة التجارة العربية البريطانية د. أفنان الشعيبي أن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع -حفظه الله-، تؤكد على العلاقة الوطيدة بين المملكتين بما يدعم التبادل والتعاون المشترك في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والمعرفية، وهذا ما تؤكده رؤية المملكة 2030 والتي تتبنى الانفتاح على الاقتصادات المتقدمة لإحداث تغيير جذري للاقتصاد السعودي، وإعادة هيكلة قطاعاته وتنويع مصادره وتوجهاته، حتى تصل المملكة إلى التحرر من الاعتماد على النفط كمصدر أساسي للدخل.

ومن المتوقع أن يكون الجانب الاقتصادي حاضراً خلال زيارة ولي العهد، وأن هذه الزيارة المستقبلية قد تكشف عن اتفاقيات وتعاون مشترك مستقبلي تبرمها المملكة والمملكة المتحدة، وهو ما سيؤثر بشكل إيجابي على مسار العلاقات السعودية البريطانية في الجانب الاقتصادي.

الجدير بالذكر، حجم التبادل التجاري بين البلدين يصل إلى ما يقارب 25 مليار ريال سعودي، ويشمل ذلك العديد من القطاعات الرئيسية مثل النقل والبنية التحتية والصحة والتعليم والتكنولوجيا والتجزئة.

وأكدت الشعيبي على دور غرفة التجارة العربية البريطانية في بذل كل الجهد لتذليل العقبات وتسهيلها لضمان تبادل تجاري ناجح بين البلدين، وأن تحقيق رؤية المملكة 2030 يعتبر من صميم مهام وأعمال الغرفة.