أوضح الملحق الثقافي السعودي في سفارة المملكة لدى المملكة المتحدة الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي أن زيارة صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ستكون فرصة ثمينة لأبنائنا وبناتنا المبتعثين والمبتعثات في المملكة المتحدة للالتقاء بسموه الكريم والوقوف على احتياجاتهم المباشرة وتذليل كافة العقبات التي تواجه مسيرتهم التعليمية.

وأضاف الملحق الثقافي السعودي في سفارة المملكة لدى المملكة المتحدة الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي، أن هذه الزيارة الأولى منذ تولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع لولاية عهد المملكة، تحظى بخصوصية ومتابعة دولية، وتأتي بمثابة رسم جديد لمستقبل العلاقات السعودية - البريطانية على كافة الأصعدة في سياق رؤية سمو ولي العهد المستقبلية للمملكة وعلاقاتها بمختلف الدول والشعوب. وعوّل الملحق الثقافي السعودي في بريطانيا على نجاح هذه الزيارة الكريمة معتبرا أن أهم ضامن لتحقيق نتائج إيجابية عن هذه الزيارة للمملكتين، هو أن صاحب السمو الملكي ولي العهد، عقد خطوط رؤيته المستقبلية للمملكة على جملة من مؤشرات النجاح من أهمها العلاقات المتجذرة في الصداقة التاريخية بين المملكتين لأكثر من قرن من الزمان، بجانب كون المملكة المتحدة حليفاً استراتيجياً للمملكة قادر على المشاركة في نسج الرؤى الطموحة التي يسعى إلى تحقيقها قادة المملكتين وشعبيهما على مختلف الأصعدة، معتبرا أن إدراك صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وحصافة رؤيته المستقبلية لمقومات هذه العلاقة التاريخية القوية والمتينة بين المملكة والمملكة المتحدة، تعزز فرص التعاون بين المملكتين أكثر من أي وقت مضى، الأمر الذي يدعم البيئة الخصبة التي سيلمس أثرها المواطن في كلا المملكتين في مختلف النواحي.

واعتبر الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي أن زيارة صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز للمملكة المتحدة فرصة لمستقبل تنمية العلاقات الثقافية والتعليم والبحث العلمي وتنمية برامج التبادل الثقافي والأكاديمي على وجه الخصوص، خاصة وأن المملكتين تنتسج رؤاها في هذا المستقبل من ماض حافل ممتد لعقود من التبادل الثقافي والأكاديمي تقوده المؤسسات المتخصصة في كلا المملكتين. وأضاف الملحق الثقافي السعودي في بريطانيا، أن زيارة صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز للمملكة المتحدة تعد فرصة للوقوف المباشر على فرص تعزيز رؤية المملكة 2030 في علاقاتها مع المملكة المتحدة لمواكبة رسالة التعليم في المملكة ودعم مسيرتها، في بناء جيل متعلم قادر على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات مستقبلاً انطلاقاً، وتحقيقاً لأهداف الرؤية في توفير فرص التعليم للجميع في بيئة تعليمية مناسبة في ضوء السياسة التعليمية للمملكة، ورفع جودة مخرجاته، وزيادة فاعلية البحث العلمي، وتشجيع الإبداع والابتكار، وتنمية الشراكة المجتمعية، والارتقاء بمهارات وقدرات منسوبي التعليم، بالإضافة الى سد الفجوة بين مخرجات التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل، وتطوير التعليم العام وتوجيه الطلاب نحو الخيارات الوظيفية والمهنية المناسبة، وإتاحة الفرصة لإعادة تأهيلهم والمرونة في التنقل بين مختلف المسارات التعليمية.

وأكد الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي أن هذه الزيارة تأتي لتلقي بظلالها على تعزيز فرص مشاركة مخرجات الابتعاث من الجامعات البريطانية في مفاصل تحقيق الرؤية من حيث الوقوف على آليات تهيئتهم للعودة ودخول سوق العمل السعودي، والاستفادة من الفرص التي تتيحها المملكة ضمن رؤيتها من شراكات مع شركات القطاع الخاص، والشركات المملوكة بنسبة عالية للحكومة، والشركات المملوكة للقطاع الخاص، والاستفادة من برامج تأهيل دخولهم إلى سوق العمل وفق المنظور الجديد للرؤية حيال مخرجات التعليم وربطها باحتياجات سوق العمل بتأهيل وخبرات عالمية مكتسبة من رحلة الابتعاث الخارجي.

من جانبة أكد الملحق الصحي السعودي في لندن الدكتور عبدالعزيز العيسى قائلاً باسمي ونيابة عن زملائي منسوبي الملحقية الصحية والمرضى السعوديين في المملكة المتحدة نرحب بصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في هذه الزيارة التاريخية إلى المملكة المتحدة والتي سيكون لها دور كبير في ترسيخ العلاقات والتعاون الثنائي بين المملكة والمملكة المتحدة في جميع المجالات بما في ذلك التعاون في المجال الصحي والأبحاث الطبية بين المؤسسات الصحية والمستشفيات التخصصية والجامعية في المملكة وبريطانيا وتدريب الكوادر الطبية السعودية في بريطانيا بالإضافة إلى تلقي العديد من المرضى السعوديين العلاج في أفضل المستشفيات التخصصية البريطانية وتحت إشراف مباشر من الملحقية الصحية لضمان تقديم أفضل الخدمات الطبية في أسرع وقت ممكن.

د. عبدالعزيز العيسى