استعرضت الصحف والقنوات العراقية على مدار أسبوع كامل تغطية مكتوبة ومصورة لمباراة العراق والسعودية الأربعاء الماضي على ملعب «جذع النخلة» الدولي بمحافظة البصرة، جنوبي البلاد، مؤكدين على نجاح المباراة واستضافة الاشقاء من المملكة العربية السعودية، وأهمية الدعم السعودي والخليجي بشكل عام في ملف رفع الحظر عن الملاعب الرياضية.

وفي افتتاحية للصفحات الرياضية لجريدة «الصباح» التابعة للدولة العراقية، كتب رئيس القسم الرياضي كاظم الطائي: "وصلت الرسالة البليغة يا سمار البصرة وضيوفها الذين قدموا من بلاد (العرب اوطاني من نجد الى يمن الى مصر فتطوان) وقد اطرب اليابس سعد وعشاق اللحن الجميل الحضور الواسع ممن اكتظت بهم مدرجات ملعب جذع النخلة بسعته القصوى البالغة 65 ألف متفرج والملعب الثانوي بطاقة فاقت التوقع زادت على عشرة آلاف وضعف هذا العدد لم يتسن له الدخول لمتابعة لقاء الاشقاء في ثغر العراق الباسم.. شخصيات رياضية من البحرين والسعودية ومصر والأردن والامارات ومن بلدان أخرى اطلعت على مدى حب جماهيرنا الرياضية للمدورة ونقلت لوسائل الاعلام في الداخل والخارج سلامة ملاعبنا وتحدثت عن حالة الابهار التي رسمها العراقيون في الصرح الرائع طوال زمن المباراة التاريخية وتفاعلهم المذهل مع الحدث الرياضي بأعلى مديات الانضباط والترحاب البالغ بضيوف البلد".

وتابع: "قالها بالحرف الواحد رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن ابراهيم الذي تواجد في لقاء الأبيض والأخضر السعودي أن ما شاهده الاربعاءالماضي في البصرة يستحق الثناء والاعجاب وسيرفع الحظر كليا عن الملاعب العراقية في اقرب فرصة ليستمتع جمهورنا بتشجيعه الرائع وتمنى إعلاميون سعوديون رافقوا منتخب بلادهم في الزيارة الأخيرة ان يطول زمن الرحلة التي وصفوها بالخيالية لما شاهدوه من صور تفاعل ومحبة ودعم غير مسبوق لكرة القدم والبنى التحتية".

واستطرد قائلا: "طوابير طويلة من المتفرجين على مدى كيلومترات توافدت الى ملعب المباراة من كل حدب وصوب دعت المدرب الأرجنتيني انطونيو المدير الفني للمنتخب السعودي للسؤال عن وجهتهم وحينما علم بسعيهم لحضور لقاء الأشقاء عبر عن اعجابه بجمهورنا العاشق لكرة القدم واثنى الضيوف على روحيته وتفانيه ودعوا الى رفع الحظر عن ملاعبنا بما يعزز مستقبل اللعبة وتطورها".

وتحت عنوان «العرس البهيج»، قال الكاتب في جريدة الصباح، زيدان الربيعي: "جعل العرس العراقي البهيج على ملعب "جذع النخلة" في محافظة البصرة كل المتابعين ومن سنحت له فرصة الحضور لمشاهدة هذا العرس يصابون بالدهشة والانبهار والفرح والسرور، لأن الكثير من المتحدثين ولاسيما من الاعلاميين السعوديين ذكروا انهم حضروا نهائيات كأس العالم وبطولات أوروبا وأمريكا وكأس القارات وغيرها ولم يشهدوا مثل هذا العرس الكبير".

وأضاف: "كانت الجماهير العراقية على مستوى المسؤولية واعطت درساً راقياً ونموذجا سيضرب به المثل لعقود مستقبلية بحضورها الكبير وبتشجيعها المثالي وبترحيبها الكبير بضيوف العراق من الأخوة في المملكة العربية السعودية، هذا العرس البهيج يدعو الجميع إلى رفع الحظر المفروض على الملاعب العراقية، لأن من ينجح في تنظيم مباراة كهذه يستطيع أن ينظم أقوى البطولات، لذلك أتمنى أن يكون الانصاف حاضراً في أروقة «الفيفا» لكي يحصل الجمهور العراقيعلى حقه في مشاهدة منتخباته الوطنية وفرقه المحلية وهي تلعب على أرضها وبينجمهورها".

كاظم الطائي
زيدان الربيعي