نفذت بلدية محافظة الجبيل بالتعاون مع فريق الجبيل الأهلية التطوعي، يوم الاثنين حملة لطمس معالم العبث والكتابات الجدارية المشوهة للمنظر العام والتي طالت عدد من المرافق العامة ومنها مرافق البلدية كالحدائق والساحات البلدية والواجهات البحرية .

وأوضح رئيس بلدية محافظة الجبيل المهندس نايف بن فيصل الدويش إلى أن الحملة تهدف إلى التعريف بهذه السلوكيات الفردية الخاطئة التي شوهت المنظر العام من خلال العمل على تحويلها من سلوكيات سلبية إلى إيجابية عن طريق عمل رسومات فنية وطلاء الجدران لدعم ونشر هذه الثقافة التي تعمل على تحويل جدران المرافق العامة إلى لوحات فنية جميلة جاذبة بدلاً من تشويهها بكتابة عبارات أو رسومات لا ترتقي للذوق العام.

وأكد نايف الدويش على أن البلدية تعمل على حماية ممتلكاتها من مظاهر العبث بالشراكة مع المجتمع والهيئات من خلال نشر هذه الثقافة، خاصة وأن هذه الأماكن تخدم جميع المجتمع والمحافظة عليها يأتي من منطلق المسؤولية الاجتماعية للجميع، لافتاً إلى أن البلدية تعمل على زيادة التوعية بأهمية المحافظة على الممتلكات العامة من العبث والتشويه بخلاف تكاليف صيانتها وأنه بالإمكان توفير هذه المبالغ في عمل المزيد من الأماكن الترفيهية للمجتمع. مهيبا بالجميع الحفاظ على هذه الممتلكات والمرافق العامة من العبث وبعض السلوكيات الخاطئة ، واستطرد أن الحملة ستستمر خلال الفترة القادمة وستشمل العديد من المتنزهات والحدائق والساحات البلدية.