توافد العشرات من جماهير نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم فجر اليوم الثلاثاء على الفندق الذي يقيم فيه لاعبو ريال مدريد الإسباني من أجل إحداث صخب وإزعاج منافسي فريقهم في مباراته المصيرية اليوم الثلاثاء في إياب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وقالت صحيفة "لو بريزيان" الفرنسية أن 50 شخصا من المنتمين لرابطة مشجعي باريس سان جيرمان حاولوا إزعاج فريق ريال مدريد وإيقاظ اللاعبين من نومهم بترديد الأهازيج وإطلاق الألعاب النارية.

وذكر بعض شهود العيان للصحيفة الفرنسية أن الجماهير الباريسية استمرت في إطلاق الألعاب النارية لمدة عشر دقائق.

وانصرف المشجعون على وجه السرعة عندما حضرت ست سيارات تابعة للشرطة، بيد أن اثنين منهم تم القبض عليهما وخضعا للتحقيق من قبل العناصر الأمنية.

وفتحت قوات الأمن التحقيق مع أحد هذين المشجعين، فيما اقتادت الأخر إلى قسم الشرطة، قبل أن تطلق سراحهما في وقت لاحق.

وكشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن ريال مدريد أعرب عن قلقه للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" وطالب باتخاذ الإجراءات اللازمة قبل وأثناء المباراة.

ويستضيف باريس سان جيرمان مساء اليوم ريال مدريد في إياب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وكان الفريق الفرنسي قد خسر مباراة الذهاب بنتيجة 1 / 3 ويحتاج إلى التعويض في لقاء اليوم إذا لم يكن يرغب في التخلي عن هدفه الرئيسي هذا الموسم، ألا وهو التتويج بلقب البطولة القارية للأندية الأشهر في العالم.