بتوجيه من محافظ العويقيلة حسين بن عبدالرحمن الدغيم ،ومتابعة من رئيس بلدية محافظة العويقيلة د.محمد الوردة " قامت بلدية العويقيلة بمعالجة خطر أحد الخفوس الأرضية والذي يُعرف بإسم "خفس الحمرا " 60 كيلو متر جنوب المحافظة،وذلك بجهودها الذاتية حيث أقامت ساتر ترابي حول الخفس لتحييد خطره على المارة،ومنع وقوع أي حادث لاسمح الله .

ويأتي ذلك تجاوباً على ماتم تداوله عبر مقطع فديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين يوضح خطر الموقع على المتنزهين والمارة عبر بعض الطرق البرية.

وأعرب " د.الوردة " عن شكره وتقديره لمقام صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية على ما يوليه من اهتمام بمعالجة مثل هذه التكوينات الجولوجية الخطرة من اجل سلامة مرتادي تلك المناطق الموجودة فيها مثل هذه الخفوس،ومؤكداً أن البلدية تعمل وفق توجيهات سموه الكريم وتسخير كافة الامكانيات بما يخدم المواطن.

كما أكد " الوردة " أنه جاري تحديد المواقع الأكثر خطورة بالتنسيق مع الدفاع المدني لكي يتم تأمينها حفاظاً على ارواح المواطنين.

هذا وكان صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أمير منطقة الحدود الشمالية قد وجه بحصر الحفر والخفوس العميقة التي تعتبر تكوينات جيولوجية منتشرة في صحراء الحدود الشمالية وذلك لمعالجتها من أجل سلامة مرتادي تلك المناطق.