ناشد التحالف اليمني لرصد الانتهاكات المجتمع الدولي ومنظماته الدولية إلى وضع حد لدورات العنف والنزاعات المسلحة واستعادة السلام وإنهاء الانقلاب الحوثي. وطالب مسؤول وحدة الرصد والتوثيق في التحالف رياض الدبعي في كلمة ألقاها أمس أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف، بإيجاد منظومة تشريعية وتدابير مؤسسية لإنصاف الضحايا، مؤكدًا أهمية استعادة الأموال والممتلكات والأراضي التي تم الاستيلاء عليها خلال فترات الصراعات السابقة والحرب الأخيرة، وجبر ضرر الضحايا وإنصافهم وتعويضهم جراء الانتهاكات التي لحقت بهم.

وأبان الدبعي أنه تم التوافق بين القوى السياسية اليمنية والمجتمعية على ما سمي بوثيقة الحوار الوطني الشامل خلال العام 2012 الذي أجمعت عليه القوى السياسية اليمنية كافة، متضمنةً مرتكزات أساسية ورئيسة للعدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية، بيد أن الميليشيات الحوثية انقلبت على هذه الوثيقة في الـ21 من سبتمبر 2014م"، مفيدًا أنه "ترتب على هذا الانقلاب دخول اليمن حربًا كارثية، ارتكبت خلالها ميليشيا الحوثي جرائم وانتهاكات واسعة لحقوق الإنسان ضاعفت من المأساة اليمنية.