ناقشت ندوة إعادة الأمل لدولة اليمن وتنميتها واستقرارها، التي نظمتها جامعة الملك خالد، خمسة موضوعات تتعلق بالوضع الحالي في اليمن ودور التحالف العربي بقيادة المملكة في إعادة الأمل ودحض الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران ونشر التعصب المذهبي الذي يهدف إلى تمزيق النسيج الاجتماعي اليمني. افتتح جلسات الندوة المشرف على وحدة التوعية الفكرية بجامعة الملك خالد الدكتور يحيى البكري بورقة علمية تحدث فيها عن الافتراق وأثره في تمزيق الأمة الإسلامية، فيما قدم عضو هيئة كبار العلماء الدكتور جبريل البصيلي ورقة عمل عن العلاقة بين الجماعات الإرهابية والانقلابيين في اليمن برؤية شرعية، كما قدم وكيل جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية للشؤون الأكاديمية اللواء الدكتور علي الجحني ورقة بعنوان العلاقات السعودية - اليمنية والعمق الاستراتيجي. وتناول المتحدث الرسمي باسم رئاسة أمن الدولة اللواء مهندس بسام عطية موضوع التطرف الشيعي، فيما تحدث كل من رئيس مركز تطوير القيادات الإدارية العليا الدكتور فيصل السميري، ومدير البرامج التدريبية بجامعة الأمير نايف العربية للعلوم الأمنية اللواء ركن الدكتور علي الرويلي، عن جهود دول التحالف في تنمية اليمن.