أدّى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة عقب صلاة العصر، صلاة الميت على صاحب السمو الأمير محمد بن عبدالعزيز بن عياف آل مقرن - رحمه الله - وذلك بجامع الإمام تركي بن عبدالله في الرياض.

وأم المصلين سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ.

وأدى الصلاة مع سموهما صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية وصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني، وأخ الفقيد صاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن عياف، وأبناء الفقيد صاحب السمو الأمير د.عبدالعزيز بن محمد بن عياف رئيس مجلس أمناء جامعة الأمير سلطان أمين مدينة الرياض السابق، وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن محمد بن عياف الأمين العام لمجلس الوزراء، وصاحب السمو الأمير خالد بن محمد بن عياف، وأحفاد الفقيد.

كما أدى الصلاة مع سموهما وكيل إمارة منطقة الرياض د.فيصل بن عبدالعزيز السديري والمستشار الخاص والمشرف العام على مكتب سمو أمير منطقة الرياض سحمي بن شويمي بن فويز وعدد من أصحاب السمو الأمراء وكبار المسؤولين المدنيين والعسكريين وجمع من المواطنين.