التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في القاهرة، شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، بحضور الوفد الرسمي المرافق لسمو ولي العهد.

ورحب شيخ الأزهر بسمو ولي العهد في زيارته الحالية لمصر، مشيداً بدور المملكة في خدمة الأمة الإسلامية والدفاع عن مصالحها، فيما نوه سمو ولي العهد بدور الأزهر في نشر العلم الشرعي وخدمة قضايا الأمة الإسلامية.

كما جرى خلال اللقاء التأكيد على أهمية التنسيق المشترك لمعالجة التحديات التي تواجه الأمة العربية والإسلامية للحفاظ على الثوابت الدينية ونشر الثقافة الإسلامية، وإبراز المبادئ السمحة والقيم النبيلة، ونبذ الفكر المتطرف.

كما التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في القاهرة، البابا تواضروس الثاني، بحضور الوفد الرسمي المرافق لسمو ولي العهد.

وجرى خلال اللقاء، استعراض العلاقات الأخوية بين المملكة ومصر، والتأكيد على أهمية دور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم.

وثمن سمو ولي العهد دور الأقباط في استقرار مصر والوقوف مع قضايا الأمة العربية والإسلامية.

ولي العهد أثناء زيارة البابا تواضروس الثاني