رعى صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أمس الأول، حفل انطلاق حملة جامعة القصيم الثانية "توعية وصحة وتثقيف" في محافظة عقلة الصقور، التي ستستمر لمدة أسبوع وذلك في المخيم الرئيس للحملة.

وفور وصول سموه لمقر الحملة زار المعرض المصاحب للحملة، الذي يوضح المراحل التي مرت عليها المملكة منذ عهد الملك المؤسس - رحمه الله -، ويحاكي التطور الأمني والحضاري الذي طرأ عليها حتى زمننا هذا.

وأوضح نائب المشرف العام على الحملة وكيل جامعة القصيم للدراسات العليا والبحث العلمي د. أحمد التركي أن للحملة أهدافاً سعت الجامعة لتحقيقه؛ا وهي غرس القيم الإسلامية والمفاهيم الإيجابية والانتماء إلى الوطن وخدمته، وحماية النشء من التطرف والأفكار المنحرفة والسلوكيات الخاطئة، ورفع مستوى المهارات الشخصية والقدرات الذاتية، ورفع الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع، مشيراً إلى أن ذلك سيكون من خلال برامج متنوعة في مواقع مختلفة في المحافظة، كاشفاً أن عدد البرامج الشرعية والفكرية 88 برنامجاً، والبرامج التربوية والاجتماعية 18 برنامجاً، والدورات التدريبية 20 دورة، والبرامج الطبية 50 برنامجاً، وبرامج صحة الفم والأسنان 42 برنامجاً، والثقيف الدوائي 10 برامج، والتوعية الغذائية 24 برنامجاً، وكذلك قافلة الطب البيطري، ويتجاوز عدد البرامج 250 برنامجاً يقدمها أكثر من 370 موظفاً من الجامعة من غير الطلاب المقارب عددهم لذلك.

ودعا سمو أمير منطقة القصيم في كلمته بهذه المناسبة الله سبحانه وتعالى أن يوفق الجميع في كل خير، مفتخراً بجامعة القصيم التي وصفها بالنشيطة، مشيراً إلى أن هذا العام يرى فيه أكثر من 244 برنامجاً، يعمل بها قرابة 600 شخص من أكاديميين وموظفين وطلاب تابعين للجامعة، مشيداً بدور الجامعة الاجتماعي التي تقوم عليه، ووجه سمو الأمير فيصل بن مشعل القائمين على الحملة أن تكون العام القادم في محافظة ضرية، لأنهم بحاجة لمثل تلك الحملة، والقيام بدورها تجاه أهالي تلك المحافظة للاستفادة منها.

من جهة أخرى، شهد صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، خلال زيارته لمحافظة عقلة الصقور، حفل تسليم جوائز مسابقة الانضباط المدرسي بمكتب تعليم عقلة الصقور "الانضباط بالتحفيز" التي أقامته إدارة تعليم المنطقة، ممثلةً بمكتب التعليم بالمحافظة.

واستعرض مدير عام تعليم المنطقة عبدالله الركيان فكرة جائزة الانضباط بالتحفيز، متحدثاً عن الأرقام المميزة التي حققها مكتب تعليم المحافظة في الانضباط المدرسي، الأمر الذي انعكس إيجابياً على طلاب وطالبات المحافظة، مفيداً أنها هي الجائزة النوعية والوحيدة على مستوى المملكة في ذلك الخصوص، حيث جرى التنسيق مع الشركة الراعية للجائزة على أن تكون جائزة سنوية، مشيراً إلى أن نسبة تثبيت الغياب 100 % في مكتب تعليم المحافظة، لافتاً النظر إلى أنه تم السحب على 30 هاتفاً ذكياً، تنافس عليها 147 طالباً نظير تميزهم في الانضباط المدرسي، حيث لم يتغيبوا في العام الدراسي 1437 - 1438 طوال العام، مقدماً شكره في نهاية حديثه لسمو أمير منطقة القصيم على رعايته ومتابعته لبرامج تعليم المنطقة.

.. ومسلماً جوائز مسابقة الانضباط المدرسي