ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية في ختام تعاملات جلسة الإثنين، تزامنا مع زيارة سمو الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى القاهرة التي بدأت الأحد وتستمر 3 أيام.

وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بنحو 36.4 مليار جنيه، مدفوعًا بمشتريات المستثمرين الأجانب والعرب، ومسجلا 928.8 مليار جنيه.

وقفز المؤشر الرئيسي للبورصة «EGx30» بنسبة 1.22 % تعادل 190 نقطة ليغلق عند مستوى 15709 نقاط، كما ارتفع المؤشر الثانوي «EGx70» بنسبة 1.22 % تعادل 10.53 نقطة ليصل إلى مستوى 875.2 نقطة، وصعد المؤشر الأوسع نطاقًا «EGx100» بنسبة 1.12 % تعادل 23.6 نقطة ليسجل مستوى 2131.2 نقطة.

وشهدت العلاقات الاقتصادية بين مصر والمملكة العربية السعودية نموا ملحوظا خلال السنوات الثلاث الماضية مدفوعة بالعلاقات السياسية المتميزة والزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين حيث تصدرت المملكة قائمة أكبر الدول العربية استثمارا فى مصر.

وتشير إحصائيات وزارة التجارة والصناعة المصرية، إلى أن حجم استثمارات المملكة فى مصر بلغ حوالى 6.1 مليارات دولار عام 2017 تمثل نحو 11 % من إجمالي الاستثمارات الأجنبية ونحو 27 % من إجمالي استثمارات الدول العربية فى مصر والتي تبلغ 20 مليار دولار فيما سجلت الاستثمارات المصرية في المملكة حوالى 1.1 مليار دولار فى 1043 مشروعا منها 262 مشروعا صناعيا و781 مشروعا تجاريا وخدميا ومجالات أخرى.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين مصر والمملكة نحو 2.6 مليار دولار خلال العام الماضي منها 1.5 مليار دولار صادرات مصرية و1.1 مليار دولار واردات من المملكة.

وبلغ حجم صادرات مصر من مواد البناء إلى المملكة خلال العام الماضي نحو 08ر179 مليون دولار كما قامت مصر بتصدير مواد كيميائية بما قيمته 171.11 مليون دولار، وسجلت صادرات السلع الهندسية والإلكترونية المصرية إلى المملكة ما قيمته 74ر268 مليون دولار ووفق بيانات وزارة التجارة والصناعة فإن صادرات مصر من الصناعات الغذائية إلى المملكة بلغت ما قيمته 313.46 مليون دولار خلال العام الماضي فيما تم تصدير نحو 329.13 مليون دولار صادرات حاصلات زراعية وبلغت صادرات الملابس الجاهزة إلى السوق السعودي ما قيمته 36.19 مليون دولار و31.93 مليون دولار غزل ومنسوجات فيما سجلت صادرات المفروشات ما قيمته 15.68 مليون دولار.

وخلال العام الماضي تم تصدير ما قيمته 69.74 مليون دولار من الأثاث المصري ونحو 63.78 مليون دولار صناعات طبية إلى المملكة فيما بلغت قيمة صادرات الصناعات اليدوية ما قيمته 9.75 ملايين دولار و1.15 مليون صادرات الكتب والمصنفات.

وتؤكد المؤشرات أن العلاقات التجارية والاستثمارات بين مصر والمملكة سوف تشهد تناميا ملحوظا خلال الأعوام القليلة المقبلة، مدعومة بالإصلاحات الاقتصادية التى نفذتها الحكومة المصرية لتوفير البيئة المواتية للاستثمار ومن بينها تحرير سعر الصرف وإقرار قانون الاستثمار الموحد وغيرها علاوة على زيادة اهتمام المستثمرين السعوديين بالفرص الاستثمارية التى توفرها السوق المصرية.