أصدرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي كتاباً بعنوان (الأسوة في تحقيق القدوة) لمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، حيث يتناول الكتاب بين دفتيه بشيء من التفصيل أهمية القدوة ودورها في بناء المجتمعات والأمم، مبيناً أهمية القدوة في القرآن الكريم والسنة المطهرة، وشروطها وأركانها ووسائل تحقيق القدوة ومعوقاتها، وجهود المملكة في تعزيزها. ويأتي هذا الإصدار لبث ثقافة القدوة الحسنة ونشرها بين منتسبي الرئاسة في الحرمين الشريفين، وبين عموم قاصدي بيت الله الحرام، لأن للقدوة مكانة كبرى وآثاراً عظمى في هذا الدين الحنيف وهي وسيلة فاعلة لنشر ثقافة التسامح والتعايش بين أبناء المجتمع.