تعيد زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان للقاهرة، إلى أذهان المصريين أجواء الزيارة التاريخية للملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- في عهد الملك فاروق عام 1946م، حيث استقبل الشعب المصري الملك المؤسس بالأغنية الشهيرة "يارفيع التاج من آل سعود".

وتزامناً مع وصول الأمير محمد بن سلمان إلى القاهرة، أعادت بعض القنوات الفضائية والإذاعات المحلية بث أغنية "يارفيع التاج من آل سعود"، كما استعاد مصريون الأغنية الشهيرة على مواقع التواصل، وذلك احتفاءً بقدوم ولي العهد لمصر، حيث ينظر إليه الشعب المصري بأنه شديد الحماس للتغيير، وقائد النهضة والحركة العلمية والثقافية والتكنولوجية بالمملكة.

والأغنية ألّـفها الشاعر الكبير صالح جودت، ولحنها وغناها الموسيقار المصري الراحل محمد عبدالوهاب، وتم بثها عبر الإذاعات المصرية بالتزامن مع زيارة الملك عبدالعزيز -رحمه الله- لمصر، والتي رافقتها احتفالات ضخمة، وإرسال يخت المحروسة لاستقباله بميناء السويس.

واستطاع الشاعر جودت في قصيدته الخالدة التي تجسد واقع العلاقات السعودية - المصرية حالياً، وصف شعور المصريين بالزيارة، والمشاعر الصادقة تجاه الضيف الكبير ومكانته في قلوبهم، إضافة إلى أهمية الترابط بين قطبي العروبة مصر والسعودية، وتأثير ذلك على الوحدة، وتحقيق القومية والهيبة العربية قائلاً:

يا رفيع التاج من آل سعود

يومنا أجمل أيام الوجود

موكب الخير من البيت العتيد

جاء يختال على النيل السعيد

فصحت مصر مع الفجر الجميل

تنثر الورد على كل سبيل

وهي تستقبل أنوار الخليل

ورسول الخير من عند الرسول

التحيـات لمـن حـج إلـينا

وهو من حجت لواديه الشعوب

تاج المطلع كالـشمس علينـا

صيغ من أكرام حبات القلوب

واعقداها وحدة للعربي

واجعـلا بنيانـها بيتـاً حراماً

كلما طاف بها ذكر النبـي

نزلت في الشرق برداً وسلاماً