ناقشت ورشة عمل متخصصة تأهيل المدرجات الزراعية في المنطقة الجنوبية، وجعل جازان منتجة للبن، وشارك مجلس الجمعيات التعاونية، في ورشة العمل التي نظمتها الإدارة العامة لشؤون الزراعة بمنطقة جازان وهدفت إلى إعادة الحياة الزراعية في المناطق الجنوبية، وإحياء الهوية الجنوبية للمنطقة وجبالها من خلال تأهيل المدرجات الزراعية التي اشتهرت بها، واستثمار خصوبة التربة وملاءمة البيئة لزراعة وإنتاج البن في المنطقة.

وقدم د. عبدالله كدمان رئيس مجلس إدارة مجلس الجمعيات ورقة عمل بعنوان "الجمعيات التعاونية هي الحل"، واستعرض أهمية العمل التعاوني والجمعيات التعاونية للمجتمع، من خلال تقديم الحلول والدعم التنظيمي والمالي والفني والبحثي والاستشاري للتعاونيات في المملكة من أجل ترسيخ ثقافة العمل التعاوني ونشره وتنميته.

وأشار إلى أن عدد الجمعيات التعاونية في المملكة يبلغ 235، وهي مؤسسات ذات أهداف اقتصادية واجتماعية تؤسس بصورة اختيارية من قبل أشخاص لهم أغراض واحتياجات متشابهة يسهمون في رأسمالها ويديرونها بطريقة شورية ولكل منهم صوت واحد في إدارتها مهما كانت مساهمة فيها.

وأوضح كدمان أن "مجلس الجمعيات" يهدف إلى تنسيق الجهود والخدمات التي تقدمها الجمعيات التعاونية، وتشجيع وتسهيل تبادل المعلومات والبيانات بين الجمعيات التعاونية، وخلق الفرص الاستثمارية للجمعيات التعاونية لتنمية القطاع التعاوني، وتشجيع القطاعين العام والخاص على دعم العمل التعاوني والتفاعل معه، ونشر ثقافة العمل التعاوني داخل المجتمع، والتشجيع على إقامة البرامج التدريبية والتأهيلية للعاملين بالجمعيات التعاونية.