يرأس صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس المنطقة غدا، الجلسة الرابعة لـ"دورة الانعقاد السابع" لمجلس المنطقة، وذلك في مقر المجلس بالإمارة.

وأوضح وكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية أمين عام مجلس المنطقة المكلف م. مشعل بن ناصر العقيل، أنه سيتم في هذه الجلسة الاطلاع على الميزانية المخصصة لكل جهة حكومية بالمنطقة، والمشروعات المعتمدة، وأولويات التنمية العمرانية في المنطقة، وأعمال اللجان التابعة للمجلس.

من جهة أخرى، رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، اتفاقية الشراكة التي أبرمتها الجمعية الخيرية للتنمية الأسرية بالمنطقة الشرقية "وئام"، ومديرية الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، التي جرت مراسم توقيعها في مكتبه بديوان الإمارة أمس.

ووقع الاتفاقية كل من مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية د. صالح السلوك، والمشرف العام على جمعية "وئام" محمد العبدالقادر.

وأكد سموه، خلال توقيع الاتفاقية، أهمية نشر الوعي الأسري بين مختلف الفئات، لما للأسرة من دور هام في بناء المجتمع وتنمية الوطن، وأهمية الحفاظ على كيان الأسرة من مختلف التهديدات لتستمر بالقيام بدورها المأمول منها، مؤكداً أن الشراكة بين القطاع غير الربحي والجهات الحكومية ضرورة ملحة في هذه المرحلة، للوصول إلى التنمية المستدامة من خلال تفعيل طاقات المجتمع، والعمل كمنظومة واحدة لنفع الوطن والمجتمع، مشيداً سموه بمبادرة الشؤون الصحية وجمعية وئام وحرصهما على الشراكة، داعياً للعمل على تفعيل هذه الشراكة لتكون انطلاقاً نحو مزيدٍ من الشراكات بين مختلف القطاعات لتحقيق التطور والنماء لمجتمع المنطقة الشرقية.