ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية في ختام تعاملات جلسة الإثنين، تزامنا مع زيارة سمو الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى القاهرة التي بدأت الأحد وتستمر 3 أيام.

وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بنحو 36.4 مليار جنيه، مدفوعًا بمشتريات المستثمرين الأجانب والعرب، ومسجلا 928.8 مليار جنيه.

وقفز المؤشر الرئيسي للبورصة "EGx30" بنسبة 1.22 % تعادل 190 نقطة ليغلق عند مستوى 15709 نقاط، كما ارتفع المؤشر الثانوى "EGx70" بنسبة 1.22 % تعادل 10.53 نقطة ليصل إلى مستوى 875.2 نقطة، وصعد المؤشر الأوسع نطاقًا "EGx100" بنسبة 1.12 % تعادل 23.6 نقطة ليسجل مستوى 2131.2 نقطة.

يذكر أن سمو الأمير محمد بن سلمان زار اليوم مدينة الإسماعيلية مع فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ومسؤولي الدولتين لتفقد عدد من المشروعات القومية، وقال السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة جمهورية مصر العربية، إن الرئيس السيسي وولى العهد استمعا إلى عرض من الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، حول المنطقة الاقتصادية لقنا السويس، الذي أوضح أن مشروع تنمية القناة سيحول مصر لمركز تجاري لوجستي عالمي، منوهاً إلى ما يوفره من فرص استثمارية ضخمة في القطاعات الصناعية والخدمية والسياحية، ومشيراً إلى الآفاق الواسعة التي توفرها فرص التعاون بين المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ومشروع "نيوم السعودي على ساحل البحر الأحمر، بحيث يصبحا قبلة للتجارة العالمية.

واستمع ولي العهد والرئيس المصري إلى شرح من اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والذي قدم عرضاً حول مشروع أنفاق قناة السويس وتطورات تنفيذها، موضحاً أنه جاري التخطيط لإنشاء نفق خامس ليضاف للأربعة الجاري إنشاؤهم، ومضيفاً أن عدد العاملين بالمشروع بلغ حوالي 10 آلاف مهندس وفني وعامل، كما أشار اللواء كامل الوزير إلى الهدف من الأنفاق هو ربط سيناء بباقي الجمهورية، وتعزيز حركة النقل والتجارة من وإلى سيناء.

وبعد ذلك تفقد سمو الأمير محمد بن سلمان وفخامة الرئيس السيسي الأنفاق أسفل قناة السويس، حيث توجها إلى الضفة الشرقية للقناة عبر أحد الأنفاق الجديدة التي تم الانتهاء منها، والذي يبلغ طوله أكثر من 3000 متر، وتختصر الأنفاق الجديدة زمن عبور قناة السويس إلى 20 دقيقة فقط، بدلاً من الانتظار على معديات قناة السويس وكوبري السلام لمدة قد تصل إلى 5 أيام.

كما تفقد ولي العهد والرئيس السيسي مدينة الإسماعيلية الجديدة، التي تقام على مساحة 2157 فداناً بطول 11.3 كيلومتر وتقع في الشاطئ الشرقي لقناة السويس في المنطقة المواجه لمدينة الإسماعيلية، وتتضمن مرحلتها الأولى توفير 35 ألف وحدة سكنية متنوعة، في حين توفر المرحلة الثانية 57 ألف وحدة سكنية.

وقام ولي العهد والرئيس السيسي بجولة بحرية في المجرى الملاحي لقناة السويس، بمشاركة عدد من القطع البحرية المتنوعة، وصولاً إلى منتجع الفرسان بمدينة الإسماعيلية، حيث قام الرئيس وولي عهد السعودية بافتتاح المنتجع، واستمعا إلى شرح من اللواء نبيل سلامة مساعد وزير الدفاع، الذي أوضح أن منتجع الفرسان يقع على مساحة 38 فداناً بمدينة الإسماعيلية غرب قناة السويس، ويعد مشروعاً سياحياً متكاملاً، يتوفر به ملحق تجاري وتسويقي ومراسي سياحية عالمية، بالإضافة إلى نادي اجتماعي ثقافي رياضي على مساحة 40 فداناً، ومركز تجاري على مساحة 5 أفدنة.

ومن جانب آخر، يتوجه سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان برفقة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم، إلى المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية لمشاهدة العرض المسرحي "سلم نفسك" وهو مشروع تخرج ورشة الارتجال والتمثيل المسرحي للدفعة الثالثة من طلبة ستوديو مركز الإبداع الفني، ومن إخراج الفنان خالد جلال.