عقد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لقاءً ثنائياً، مع فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وجلسة مباحثات موسعة، بحضور وفدي البلدين.

وفور وصول سمو ولي العهد إلى قصر الاتحادية، بصحبة الرئيس المصري، صافح سموه أصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين بجمهورية مصر العربية، كما صافح الرئيس المصري أصحاب المعالي الوزراء أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسمو ولي العهد.

والتقطت الصور التذكارية لسمو ولي العهد وفخامة الرئيس المصري بهذه المناسبة.

وفي بداية اللقاء الثنائي رحب فخامة الرئيس المصري، بسمو ولي العهد في بلده الثاني، فيما عبر سموه عن الشكر والتقدير لفخامته على الحفاوة وحسن الاستقبال اللذين حظي بهما.

ونقل سمو ولي العهد، تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، فيما حمله فخامته تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين.

وقد جرى خلال جلسة المباحثات الموسعة، استعراض العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين والسبل الكفيلة بتطويرها، في مختلف المجالات، إلى جانب بحث عدد من الموضوعات على الساحتين العربية والإسلامية، وتطورات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط وجهود البلدين تجاهها، خاصة مناقشة الملفات المتعلقة بأمن واستقرار المنطقة ومكافحة الإرهاب، والتحديات التي تواجه الدول العربية في الفترة الحالية، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية المشتركة، على رأسها تنسيق الجهود وتعزيز العمل العربي المشترك.

وكان ولي العهد، قد وصل بحفظ الله ورعايته إلى القاهرة أمس، وذلك بناء على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، واستجابة للدعوة المقدمة لسموه من فخامة رئيس جمهورية مصر العربية.

وكان في مقدمة مستقبلي سموه في مطار القاهرة الدولي، فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية.

وبعد استراحة قصيرة في صالة التشريفات في المطار، صحب فخامة الرئيس المصري سمو ولي العهد في موكب رسمي إلى قصر الاتحادية.

ويضم الوفد الرسمي لسمو ولي العهد معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور عصام بن سعيد، ومعالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل الجبير، ومعالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي، ومعالي رئيس الاستخبارات العامة الأستاذ خالد الحميدان.

كما يضم الوفد معالي المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مكتب سمو وزير الدفاع الأستاذ فهد العيسى ومعالي وزير الدولة لشؤون أفريقيا الأستاذ أحمد قطان ومعالي رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن فياض الرويلي، ومعالي رئيس الشؤون الخاصة لسمو ولي العهد الأستاذ ثامر نصيف.

وكان قد صدر عن الديوان الملكي أمس الأحد البيان التالي:

بناءً على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- غادر بحفظ الله ورعايته صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع أمس الأحد 16 / 6 / 1439هـ الموافق 4 / 3 / 2018م لزيارة جمهورية مصر العربية، وذلك استجابة للدعوة المقدمة لسموه من فخامة رئيس جمهورية مصر العربية، يلتقي خلالها بفخامته، وعدد من المسؤولين لبحث العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.. حفظ الله سموه في سفره وإقامته.

ولي العهد والسيسي اثناء الاستقبال
جلسة المباحثات السعودية المصرية
الرئيس المصري مرحباً بسمو ولي العهد
الأمير محمد بن سلمان يصافح مستقبليه
ولي العهد يصافح المسؤولين المصريين