قدمت المملكة العربية السعودية حسب رئيس مجلس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ 100 ألف دولار دعماً لصندوق اليونسكو لمكافحة المنشطات والبرامج التي تستهدف مكافحة المنشطات، وثمن أمين عام اتفاقية اليونسكو ونواب الرئيس ممثلين بنائب وزير الرياضة بجمهورية الدومينكان ونائب وزير الرياضة بكوريا الجنوبية، وعضو البرلمان الروماني، وممثل حكومة توغو، والمستشار من السنغال، وممثل المجلس الأوروبي، وممثل الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، ورئيس لجنة الصندوق باليونسكو، والمدير التنفيذي للجنة السعودية للرقابة على المنشطات هذا الدعم الذي يؤكد مكانة المملكة ووقوفها الدائم بدعم برامج المنظمة بشكل عام وصندوق مكافحة المنشطات بشكل خاص. من جهة أخرى انطلقت أمس الأحد أعمال الاجتماع الأول للمكتب التنفيذي لمؤتمر اتفاقية اليونسكو لمكافحة المنشطات الذي تنظمه الهيئة العامة للرياضة على مدار يومين في العاصمة السعودية الرياض تحت رعاية رئيس مجلس إدارة الهيئة تركي آل الشيخ، وترأس الاجتماع الدكتور محمد القنباز رئيس اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات رئيس المؤتمر للدورة الحالية،

وكان وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة الأستاذ عبدالإله بن سعد الدلاك قد استقبل أعضاء المؤتمر الأمناء وممثلي نواب الوزراء المعنيين والجهات المعنية قبل انطلاقه، إذ رحب بهم في بلدهم المملكة العربية السعودية، ونقل لهم تحيات تركي آل الشيخ.