رد مانشستر سيتي الصاع لضيفه تشيلسي مساء أمس وواصل سيره بثبات نحو الفوز باللقب، بتغلبه على بطل الموسم الماضي 1-صفر بإمضاء البرتغالي بيرناردو سيلفا في المرحلة 29 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، فيما خسر أرسنال من مضيفه برايتون أند هوف ألبيون 2-1، سجل للأول إيميريك أوباميانغ وللآخر لويس دينك و غلين موراي.

وبعد أن تغلب على مانشستر سيتي مرتين في طريقه إلى الفوز بلقب الدوري الممتاز، يبدو تشيلسي بعيدا كل البعد عما كان عليه الوضع في موسمه الأول مع المدرب الإيطالي انتونيو كونتي إذ سقط للمرة الثانية أمام الـ"سيتيزنس" وتلقى هزيمته الرابعة في آخر خمس مباريات.

وفي المقابل، استمر مانشستر سيتي في مشواره الرائع هذا الموسم بقيادة المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا الذي أحرز قبل أسبوع لقبه الأول مع الفريق بتتويجه بطلاً لكأس الرابطة، وأصبح على بعد أربعة انتصارات من الفوز بلقب الدوري الممتاز كونه يتقدم بفارق 18 نقطة عن ليفربول الثاني و19 عن جاره اللدود مانشستر يونايتد الذي يلتقي الإثنين مع مضيفه كريستال بالاس.

وفي حال فاز سيتي بمبارياته الثلاث المقبلة ويونايتد بالأربع (مع لقاء الإثنين ضد بالاس)، ربما يكون حسم اللقب في المواجهة المرتقبة بينهما في السابع من أبريل على "ستاد الاتحاد".

وأثبت سيتي مرة أخرى أنه لا يقهر هذا الموسم، لأن انتصاره على تشلسي جاء بعد فوزين متتاليين على ارسنال بنتيجة واحدة 3-صفر في نهائي كأس الرابطة الأحد والمباراة المؤجلة من المرحلة السابقة الخميس.

وحقق سيتي الذي مني بهزيمة واحدة هذا الموسم كانت على يد ليفربول (3-4 في المرحلة 23)، فوزه الـ14 تواليا في الدوري بين جمهوره الذي يتحضر لاستضافة بازل السويسري الأربعاء في اياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال أوروبا، بعد أن فاز رجال غوارديولا ذهابا خارج قواعدهم 4-صفر.

وفي المقابل، مني تشلسي بهزيمته الثانية تواليا في مانشستر بعد أن خسر في المرحلة الماضية أمام يونايتد 1-2، وتجمد رصيده عند 53 نقطة في المركز الخامس بفارق خمس نقاط عن جاره توتنهام، صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال، علما بأن فريق كونتي مدعو لزيارة برشلونة منتصف الشهر الحالي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال بعد اكتفائه بالتعادل ذهابا 1-1.

وفي منافسات الدوري الإسباني واصل برشلونة نتائجه الإيجابية بعد أن أطاح بضيفه أتلتيكو مدريد على ملعب الكامب نو بهدف وحيد سجله الارجنتيني ليونيل ميسي، فيما تعادل ليفانتي مع إسبانيول 1-1، في إطار منافسات الجولة 27.

وابتعد برشلونة في صدارة الترتيب بفارق ثماني نقاط عن اتلتيكو، الذي يتقدم بدوره بفارق خمس نقاط عن ريال مدريد الثالث وحامل اللقب الفائز السبت على خيتافي 3-1.

ويأتي تغريد برشلونة في الصدارة قبل عشرة أيام من استقباله تشلسي بطل إنجلترا على الملعب ذاته في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد أن تعادلا ذهابا 1-1 في لندن.

ويحارب برشلونة أيضا على جبهة كأس إسبانيا، وسيخوض النهائي في 21 أبريل ضد إشبيلية حيث يسعى إلى لقبه الرابع على التوالي في المسابقة.