خطفت الجامعيات السعوديات، مجمل جوائز الدورة الثانية لجائزة الشباب "101" طموح، نجحن من خلالها في تقديم سبعة تطبيقات إلكترونية ابتكارية، من شأنها تقديم حلول عملية لتحديات المجتمع ومشكلاته.

وحصدت الطالبة بشائر الصاعدي، المركز الأول من خلال تطبيق Smart Gate والذي ينظم "خروج الطلاب من المدارس، عبر السماح للسائق بإرسال طلب خروجهم من مسافة محددة، بعد التأكد من هويته باستخدام تقنية "التعرف على الوجه"، فيما نالت الطالبة غيداء البريك المرتبة الثانية، من خلال برنامج "الفاتورة المتطورة"، ويتيح إرسال فاتورة الشراء برسالة نصية على رقم العميل، ما يحفظها بذلك من التلف، ويقلل من هدر الورق.

وحازت الطالبة نوف حماد المركز الثالث من خلال تطبيق "واحدون"، ويهدف إلى تحسين التواصل لدى أطفال التوحد، ونالت الطالبة مها العقيل المرتبة الرابعة عبر مبادرة "مولد الكهرباء البشري"، وهو نظام ميكانيكي على أسس هندسية، يثبت على ذراع أو ساق الشخص، ليبدأ بعدها بالمشي، ويتم من خلاله إنتاج الطاقة الكهربائية، وتخزينها في بطارية لإعادة شحن الهواتف لاحقاً عن طريقها.

صناعة المبادرات

أما المبادرة الحاصلة على المركز الخامس، فكانت للطالب عبدالله البراك، وتطبيث "أسعف نفسك" للإسعافات الأولية، وهو مدعم بالصور والفيديو، وينقسم لثلاثة أقسام: الطوارئ، والتطعيم، واحتياطات الكوارث، وحل تطبيق "الشريحة المعلوماتية" سادساً للطالب بندر الشهراني، فيما جاءت مبادرة "الفاتورة الإلكترونية" سابعاً لعبدالرحمن العبداللطيف، و"الروبوت السريري" ثامناً للطالب سلطان مديني.

ولحلها مشكلة ثقل الحقيبة المدرسية حلت مبادرة "حقيبتي أخف" للطالبة هيفاء زمزمي، أما تطبيق "طريق الإنقاذ" الإلكتروني فجاء عاشراً للطالبة رهف الجهني، وحل تطبيق "علاج المحتاجين" للطالبة لجين الهاجري في المركز الحادي عشر، الذي ُيسهِل التبرع للمرضى محدودي الدخل.