تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - رسالة خطية من أخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة نقلها الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح نائب وزير شؤون الديوان الأميري بدولة الكويت، تضمنت تحيات سموه وتقديره وشكره وشكر الشعب الكويتي الشقيق لخادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - على المشاركة الفعّالة للمملكة في أفراح الكويت واحتفالاتها بأيامها الوطنية على المستويين الرسمي والشعبي.

وحمّل خادم الحرمين الشريفين الشيخ محمد الصباح تحياته إلى أخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، منوهاً - حفظه الله - بما يربط البلدين والشعبين الشقيقين من روابط أخوية متينة وعلاقات تاريخية راسخة.

جاء ذلك خلال استقبال خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء د. مساعد بن محمد العيبان، كما حضره الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح سفير دولة الكويت لدى المملكة.

وكان نائب وزير شؤون الديوان الأميري بدولة الكويت الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح وصل إلى الرياض صباح الأحد، وكان في استقباله في مطار قاعدة الملك سلمان الجوية، صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز المستشار بالديوان الملكي، والشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح سفير دولة الكويت لدى المملكة، وقائد قاعدة الملك سلمان الجوية بالقطاع الأوسط اللواء الطيار ركن صالح بن عبدالله بن طالب، ومندوب عن المراسم الملكية.

وكان الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح نائب وزير شؤون الديوان الأميري بدولة الكويت قد غادر الرياض الأحد.

وكان في وداعه بمطار قاعدة الملك سلمان الجوية بالقطاع الأوسط، الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح سفير دولة الكويت لدى المملكة، وقائد قاعدة الملك سلمان الجوية بالقطاع الأوسط اللواء الطيار ركن صالح بن عبدالله بن طالب، ومندوب عن المراسم الملكية.

خادم الحرمين متسلماً رسالة خطية من أمير الكويت