أكد رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور سليم الجبوري الأحد على تطلع العراق لبدء صفحة جديدة مع محيطه العربي، وذلك خلال استقبال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح له في الكويت.

وأفاد بيان لمكتب الجبوري بأن اللقاء تناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها، كما تمت مناقشة أبرز التطورات السياسية والأمنية في العراق والمنطقة، والجهود العربية والدولية لدعم الاستقرار في المناطق المحررة والعمل على إعمارها وإعادة العوائل النازحة إليها. ونقل البيان عن الجبوري القول: "نتطلع لبدء صفحة جديدة مع محيطنا العربي، وأن يكون للدول الشقيقة دور في إعادة تأهيل مدننا المتضررة جراء الإرهاب، وإزالة كل العوائق التي تعترض عودة النازحين إلى مناطقهم المحررة". وأشار إلى أن "البرلمان عمل جاهداً على تحقيق الاستقرار من خلال إقراره التشريعات والقوانين الداعمة لخدمة المواطن العراقي وبدون استثناء"، مثمناً في الوقت ذاته دعم دولة الكويت حكومةً وشعباً للعراق وعلى كافة المستويات لاسيما الملفين الإغاثي والإنساني.

من جانبه، جدد أمير الكويت موقف بلاده الثابت في دعم العراق والوقوف إلى جانبه في حربه ضد الإرهاب، مؤكداً حرص الكويت المشاركة في إعمار المناطق المحررة وتقديم كل أشكال المساعدة وفي كافة المجالات.

كانت الكويت قد استضافت الشهر الماضي مؤتمراً دولياً لإعادة إعمار العراق، وتعهد أمير الكويت خلاله بدعم العراق بملياري دولار، مليار منها كقروض والآخر مخصص للاستثمار.