أظهر استطلاع رأي أجراه مركز بيو الأميركي لدراسات الرأي العام أن أغلبية مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة يعتقدون أن التوقف عن استخدام هذه الوسائل ليس صعباً، وبحسب الاستطلاع قال 59 % من الذين شملهم إن التوقف عن استخدام مواقع التواصل مثل فيسبوك وإنستغرام وسناب شات ممكن. وقال 14 % فقط ممن شملهم المسح إن الإقلاع عن وسائل التواصل الاجتماعي سيكون "صعباً للغاية"، في حين اعترف 40 % منهم بأنهم سيواجهون مشكلة في الإقلاع عن استخدامها، وكانت نتائج المسح السابق الذي أجراه معهد "بيو" حول استخدام مواقع التواصل الاجتماعي عام 2014 قد أشارت إلى أن 28 % من المستخدمين قالوا إن التخلي عن مواقع التواصل الاجتماعي سيكون مشكلة.

وأشار موقع "سي نت دوت كوم" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن السنوات الأخيرة شهدت تزايد المخاوف من تأثيرات وسائل التواصل الاجتماعي بما في ذلك خلق مشاعر عدم السعادة وتزايد الغيرة بين الناس، وأشارت دراسة إلى أن موقع التواصل الاجتماعي وتبادل الصور "إنستغرام" يؤدي إلى مشاعر ضارة لدى المستخدمين، وقبل أيام أظهرت دراسة أجرتها شركة التأمين الصحي "دي. أيه. كيه" في ألمانيا أن حوالي 100 ألف مرافق أصيبوا بإدمان مواقع التواصل الاجتماعي.