التطبيقات الشهيرة للهواتف الذكية التي يتم تحديثها بانتظام، تركز غالباً على التوافق مع أحدث منتجات الشركات الكبرى في هذا المجال مثل «آيفون إكس» أو «سامسونج جالاكسي إس 9»، لكن السعي لتوفير تطبيقات لأحدث الأجهزة يمكن أن يؤدي إلى عدم وجود تطبيقات للأجيال الأقدم من الأجهزة خاصة وأن الإصدارات الأحداث من التطبيقات تحتاج معالجات بيانات أقوى ومساحة أوسع من بطاقة ذاكرة حفظ البيانات وذاكرة الوصول العشوائي «رام».

ولكن شركة تطبيق محادثات الصوت والفيديو «سكايب» المملوكة لإمبراطورية البرمجيات الأميركية «مايكروسوفت» طرح إصدار جديد من التطبيق مخصص للهواتف الذكية الأقدم والأرخص والتي تعمل بنظام التشغيل أندرويد 4.03 وأندرويد 5.1 وهي إصدارات قديمة من نظام التشغيل الذي يحمل أحدث إصداراته حالياً رقم 8.1.

وذكرت إدارة «سكايب» أن الإصدار الجديد «أخف سواء على قرص البيانات أو رقائق الذاكرة بما يسمح له بسرعة أكبر في الاتصال وتحسين جودة الصوت والصورة بالنسبة للأجهزة القديمة أو الرخيصة، إلى جانب تحسين الأداء في حالة ضعف قدرات شبكة الاتصالات».