أوضح رئيس الحزم عبدالله المقحم أن إصدار الاتحاد السعودي لكرة القدم قرار هبوط أصحاب المراكز الأربعة الأخيرة من دوري المحترفين إلى دوري الأمير محمد بن سلمان من الموسم المقبل يفترض تطبيقه الموسم الحالي بدل من أن يكون صعود الأول والثاني من دوري الدرجة الأولى، والملحق بين صاحب المركز الثالث والرابع والمركزين الـ13 و14 من دوري المحترفين خصوصاً وأن اتحاد القدم أحدث تغييراً في اللائحة التي تبين أن الصعود يكون من الدرجة الأدنى أي صعود أربع فرق من الأولى للممتاز مباشرة وقال: "كنا نتمنى تأجيل تغيير اللائحة وأن تستمر بنودها الموسم الحالي في ظل أن أندية الأولى تم تكريمها بحمل بطولتها اسم الأمير محمد بن سلمان، وكذلك يجب أن تكرم هذه الأندية التي صرفت وعملت وبقت منافسة على الصعود حتى نهاية البطولة وليس تكريم فريقين من الدرجة الممتازة وهما الذين يقبعان في مؤخرة الترتيب".

وأضاف: "لو منحت أندية الأولى ما نسبته 70 % من عدد الأندية الصاعدة مباشرة من خلال صعود ثلاثة أندية ولقاء بين صاحب المركز الرابع وبين متذيل الدرجة الممتازة "محلق" لتحديد الفريق الرابع الصاعد إلى دوري الأضواء لكان أفضل للجميع ولن يؤثر سلبياً من الناحية الفنية إطلاقاً على الدوري الممتاز، والآلية الجديدة بمشاركة فريقين من الممتاز وفريقين من الأولى لن يكون بها تكافؤ فني نهائياً، إذ يوجد ثمانية لاعبين غير سعوديين منهم سبعة أجانب وواحد "مواليد" فيما إن فريق الدرجة الأولى يملك فقط ثلاثة لاعبين غير سعوديين منهم اثنين أجانب وواحد "مواليد" وهنا تكمن الأزمة الفنية وترجيح كفة فريق الممتاز على فريق الأولى وهذا غير طبيعي ونتمنى وضع اشتراطات خاصة في الملحق ومنها تحديد عدد متساو لكل فريق يشارك به حتى لا تمنح فريقاً على آخر مميزات ترجح كفة فريق على الآخر خصوصاً وأن مبدأ التكافؤ غير موجود بحسب الألية الجديدة".

وحول زيادة عدد اللاعبين غير السعوديين في دوري الأولى الموسم المقبل إلى ستة أجانب وواحد "مواليد" يرى المقحم أنه قرار مميز وسيخفض ميزانية النادي بنسبة تصل إلى 30 % سنوياً وقال: "النادي الذي يصرف سبعة ملايين ريال سيخفض مصروفاته إلى خمسة ملايين بسبب تراجع أسعار عقود اللاعبين السعوديين، وزيادة عدد فرق الأولى إلى 20 فريقاً سيرفع عدد المباريات إلى أكثر من 45 مباراة في الموسم الواحد وهذا يحتاج إلى زيادة عدد اللاعبين المسجلين في الكشوفات خصوصاً وأننا نلعب في الأولى 30 مباراة، ومع الزيادة العددية للفرق سيلعب كل فريق 38 مباراة مما يحتم وجود عدد أكبر من اللاعبين".