اعتبر سيرخيو راموس، قائد فريق ريال مدريد الإسباني، أن الأخير يخوض مباراة "الموسم" ضد مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي الثلاثاء في إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا الذي يحمل النادي الملكي لقبه.

ويحل ريال ضيفا على نادي العاصمة الفرنسية في السادس من مارس، بأفضلية فوزه ذهابا 3-1، وأيضا في ظل غياب نجم سان جرمان وأغلى لاعب في العالم، البرازيلي نيمار الذي خضع السبت لعملية جراحية لمعالجة كسر في القدم اليمنى، قد تمتد فترة التعافي منها حتى ثلاثة أشهر.

وتوج الفريق الاسباني الذي يشرف عليه الفرنسي زين الدين زيدان، بلقب دوري الأبطال للموسم الثاني تواليا العام الماضي، والذي شهد إحرازه أيضا لقب الدوري الاسباني للمرة الأولى منذ 2012، الا ان ريال تراجع محليا هذا الموسم، ويبتعد حاليا في المركز الثالث بفارق 12 نقطة عن المتصدر برشلونة، وهو فارق قد يتسع في حال خروج برشلونة بنتيجة إيجابية الأحد عندما يستضيف أتلتيكو مدريد الثاني في قمة المرحلة 27.

وبعد فوزه على ضيفه خيتافي 3-1 السبت في المرحلة نفسها، قال راموس ان "مسابقة دوري الأبطال تعني الكثير لنا"، علما ان النادي الاسباني يحمل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بلقبها (12 لقبا).

أضاف "سنحاول ان نلعب بالجدية وسيكون الأمر معقدا الا اننا سنقاتل من أجل تحقيق أهدافنا. نحن نعرف اننا نلعب من أجل (ان ننقذ) الموسم".

وشدد على حاجة الفريق الى "الى أقصى درجة من التركيز".

الى ذلك، اعتبر زيدان ان مدريد بات "جاهزا" لمواجهة سان جرمان وقال بعد المباراة السبت: "لقد تحضرنا بشكل جدي جدا لمباراة الثلاثاء.. لدينا مباراة إياب وعلينا ان نخوضها بشكل تنافسي مختلف بالتأكيد (مقارنة مع مباراة السبت في الدوري الاسباني)، الا اننا مستعدون".

وإضافة الى ابتعاده بشكل منطقي عن أي منافسة على لقب الدوري المحلي هذا الموسم، خرج ريال من ربع نهائي مسابقة الكأس المحلية (فاز على ليغانيس 1-صفر ذهابا خارج ملعبه، وخسر 1-2 على أرضه في مدريد).