أطلقت رابطة أمهات المعتقلين في سجون الميليشيات الحوثية والمختفين قسرياً، نداءً ناشدت خلاله المجتمع الدولي والإقليمي ومجلس حقوق الإنسان وآلياته، واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالاضطلاع بمسؤولياتهم تجاه الضحايا الذين حُرموا من حرياتهم وممارسة حياتهم بشكل طبيعي دون أي ذنب.

وطالبت الرابطة بالعمل على الإفراج عن أولادهن الذين سُلبت حرياتهم دون أي مسوغات قانونية والكشف عن مصيرهم ومعاقبة المتسببين بهذه الجريمة الإنسانية، وإجبار المنتهكين بإغلاق السجون غير الرسمية وتطبيق القانون والمعاهدات الدولية فيما يخص تقييد الحرية والاعتقال والمساءلة.

وناشدت أمهات المعتقلين والمختفين، الضمير الإنساني والجهات الفاعلة بتطبيق قوانين حقوق الإنسان وحماية المسلوب للحرية والحياة الكريمة داخل سجون ومعتقلات الميليشيات الحوثية الذين يتعرضون لشتى أنواع التعذيب والقتل خارج نطاق القانون وحرمانهم من أبسط مقومات الحياة.

في غضون ذلك، نظم التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان والاتحاد العالمي للجاليات اليمنية، وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة في جنيف حيث تنعقد الدورة 37 لمجلس حقوق الإنسان.

وصدر بيان عن الوقفة الاحتجاجية للتحالف اليمني، طالب فيه المجتمع الدولي بالوقوف ضد انتهاكات المليشيات الحوثية والتدمير الممنهج لكافة مؤسسات الدولة الرسمية والممتلكات الخاصة والعامة ودور العبادة، والمدارس والجامعات وترويع وإذلال وتخويف السكان الآمنين وتجويع للمواطن اليمني من خلال إيقاف راتبه وتشجيع السوق السوداء وفرض الإتاوات المجحفة في حق الجميع. وأصدر التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، تقريره السنوي الثالث حول حالة حقوق الإنسان في اليمن للعام 2017، وقال المدير التنفيذي للتحالف مطهر البذيجي إن التحالف وثق خلال المدة من 1 يناير إلى 31 ديسمبر 2017 الانتهاكات في 20 محافظة، ما كشف عن مقتل 2260 شخصاً وإصابة 2780 آخرين بسبب الهجمات وسلاح القناصة وزراعة الألغام وعمليات الإعدام غير المشروعة والموت تحت التعذيب والقتل بوسائل أخرى.

ووثق التحالف اغتيال 157 ناشطاً ومعارضاً وعسكرياً في عدد من المحافظات واغتيال 80 برصاص مجهولين.

وأشار التحالف إلى أن إجمالي الانتهاكات ضد السياسيين والصحفيين والنشطاء الحقوقيين نحو 1433. وحقق في عشرات الوقائع المتمثلة بالاختفاء القسري والخطف والاحتجاز التعسفي وما صاحبه من عمليات تعذيب أودت بوفاة عدد منهم، حيث تم تسجيل اختفاء 615 من السكان واعتقال واختطاف 4392 ووثق التحالف عمليات تعذيب وحشية بحق 206 محتجزين.