اختتمت السبت فعاليات معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي "أفد 2018" ، بحضور كبير بلغ 120 ألف زائر وزائرة من داخل المملكة وخارجها خلال ستة أيام.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي اللواء م. عطية المالكي، أن المعرض حقق 57 ألفاً و600 طلب تصنيع، بالإضافة إلى 1040 مصنعاً رفع احتياجه في المعرض.

ويهدف "أفد" في دروته الرابعة إلى توطين المحتوى المحلي بعرض فرص تجاوزت 80 ألف فرصة تصنيعية طرحها أمام المستثمرين، التي انطلقت فعالياتها في 25 فبراير، واستمرت حتى السبت 3 مارس في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات.

وكان المعرض قد طرح عدة فعاليات تركز على دعم المحتوى المحلي، بمشاركة عدد من المسؤولين المدنيين والعسكريين في المملكة وخارجها، تناولت رؤية المملكة وتحديات التحول إلى الاقتصاد الصناعي، وأيضاً ركزت على المحتوى المحلي في توطين الصناعة وتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة ودور القطاعات الإستراتيجية في توطين الصناعة.

وأقيم على هامش المعرض العديد من ورش العمل والمحاضرات وتناول مجموعة من الأوراق العلمية التي تعكس الاهتمام بتوطين الصناعة وتحويل المستورد إلى التصدير وتحقيق النمو والعائد المحلي لما يخدم المملكة ويحقق أهدافها التنموية.

وتشرف المعرض بزيارات عديدة من شخصيات محلية وعالمية ومن أصحاب السمو الملكي الأمراء والمعالي الوزراء ومسؤولين في القطاعين المدني والعسكري وفي القطاع الخاص.

وفي سياق متصل، زار رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن فياض بن حامد الرويلي، معرض "أفد2018".

وتجول الرويلي في أجنحة القطاعات العسكرية، واطلع على القطع والمواد المعروضة كفرص تصنيعية للشركات، إلى جانب القطع والمواد المصنعة من قبل المصانع المحلية.

واستمع لشرح عن الآليات والعربات المعروضة في الساحة الخارجية للمعرض وما تحويه من قطع ومواد تكميلية صنعت بأيدٍ سعودية.

وتوجه الرويلي بعد ذلك إلى أجنحة القطاعات والهيئات والشركات والمؤسسات الحكومية المشاركة في المعرض، مستمعاً لشرح عن الخدمات التي تقدمها، وما تعرضه من قطع ومواد.

ورعى عقب ذلك حفل تكريم الجهات العسكرية والمدنية، وجمهورية تركيا "ضيف الشرف"، والشركاء الإستراتيجيين، وشركاء التوطين وجميع الرعاة الماسيين والذهبيين، إلى جانب الشركات المحلية والأجنبية.

ورفع الرويلي خلال الحفل شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية -حفظه الله-، على رعايته الكريمة للمعرض، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على توجيهاته ومتابعته المستمرة، مثمناً جهود اللجان العاملة على إنجاح المعرض، وللجهات الحكومية العسكرية والمدنية والشركات المحلية والأجنبية على مشاركتها.

وقال رئيس هيئة الأركان: أبارك للجميع نجاح المعرض، وهذا النجاح تم بفضل الله تعالى أولاً ثم بالجهود المخلصة من جميع المشاركين واللجان العاملة، مؤكداً أن المهمة عظيمة تحتاج عملاً دؤوباً ومستمراً وتفعيلاً على أرض الواقع.

الفريق فياض الرويلي يكرم الجهات المشاركة والرعاة في «أفد 2018»
المعرض يهدف إلى توطين المحتوى المحلي
أفد حقق 57600 طلب تصنيع