أقامت جائزة «باديب للهوية الوطنية»، مؤخراً، حفل توزيع جوائزها في ختام دورتها الأولى التي احتضنت العديد من المفكرين والمبدعين العرب، بحضور كبير من المسؤولين والدبلوماسيين ونخبة من أهل الفكر والفن والإعلام بالوطن العربي.

وبدأ حفل الجائزة بفيلم وثائقي قصير عن الهوية السعودية والعربية، ودور الثقافات الوطنية في بناء وعي المجتمعات العربية، ثم ألقى المستشار أحمد باديب رئيس مجلس أمناء الجائزة كلمة شدد خلالها على ضرورة الاهتمام بتثقيف الأجيال المقبلة، وتسليحهم بالمعرفة وتعزيز قيم التراث والحضارة في نفوسهم، والسعي في تطوير الإبداع والفن والثقافة بالأعمال التي تتناسب مع الفكر العربي.

من جانبها، قالت الدكتورة ملحة عبدالله، أمين عام الجائزة: «نحتفل اليوم بشباب عربي مبدع في تنافسية وسباق نحو تعزيز الهوية الوطنية بمفرداتها من كلمات ونغم وسرد عشقاً لهذا الوطن العربي الكبير من المحيط للخليج، وقد حملنا هذه الجائزة بالحب قبل الأداء وكذلك بالتعاون وتقدير المسؤولية».

وأضافت: «جائزة باديب تهتم بفئة الشباب من 16 حتى 40 عاماً، وتربطهم بقادة الفكر، وتسعى لبناء شخصيات عربية واعية، تدرك أهمية الهوية، وتتسم بالوعي الثقافي، وقد استقبلنا مئات الأعمال الإبداعية من كل الوطن العربي، وعمل على الجائزة أكثر من 150 متخصصاً بين لجان تنفيذية وتحكيمية واستشارية وإعلامية وفنية على مدار 8 أشهر».

ثم ألقى عمرو موسي الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية كلمته، معرباً عن سعادته بالمشاركة في حفل يهتم بالهوية الثقافية العربية، قائلاً: «إن التاريخ العربي مشرف، والهوية الوطنية تعد المنقذ من أجواء بحر تتلاطم فيه المؤامرات والمشكلات والأخطاء، في ظل ظروف خانقة يمر بها العالم العربي».

ودعا موسى إلى ضرورة التعلم من التراث واتخاذه درساً، واعتبار المستقبل تحدياً عظيماً، مشيراً إلى وجود أخطاء في إدارة أمور الحياة تحتاج إلى تأهيل الأبناء على غرار أمم نجحت رغم ظروف مشابهة.

وبعد ذلك بدأ توزيع الجوائز حيث حصدت العراق جائزة «الشعر» للشاعر خالد عبد الرحمن هاشم، كما فازت أيضاً بجائزة المسرح عن مسرحية حلم المدينة تأليف وإخراج الفنانة ليلى محمد مصباح.

وحصدت مصر أربع جوائز، وهي جائزة «التأليف الموسيقي» للموسيقار فادي هاني محرم، وبجائزة «القصة» أحمد صلاح هاشم، وبجائزة «الفن التشكيلي» للفنانة سارة أحمد وصيف إضافة للفنانة نادين علاء بالمشاركة مع الفنانة المغربية إمامة قزيز.

في غضون ذلك، أعرب المشاركون في الحفل الختامي لجائزة باديب للهوية الوطنية، عن امتنانهم لحرص السعودية على تدعيم أواصر الهوية الوطنية والثقافة العربية، مؤكدين أنها قلب العالمين العربي والإسلامي النابض بالعروبة والأصالة.