أضافت شركات الطاقة الأميركية حفارات نفطية لسادس أسبوع على التوالي مع بقاء أسعار الخام قرب أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات، وهو ما يدفع المزيد من شركات الحفر النفطي لزيادة خطط إنفاقها للعام 2018.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة أمس الأول في تقريرها الذي يحظى بمتابعة وثيقة، إن شركات الحفر أضافت حفارا واحدا في الأسبوع المنتهي في الثاني من مارس ليصل العدد الإجمالي للحفارات إلى 800 وهو أعلى مستوى منذ أبريل 2015.

وهذه هي المرة الأولى منذ يونيو الماضي التي يرتفع فيها عدد الحفارات النفطية النشطة لستة أسابيع متتالية. وكانت شركات الطاقة قد أضافت حفارات على مدى 23 أسبوعا على التوالي في الفترة من يناير ويونيو 2017.