نظمت اللجنة التربوية في اللجنة الشعبية ورياض الأطفال الفلسطينية وقفة تضامنية مع المعتقلين الأطفال في السجون الإسرائيلية أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في مدينة طرابلس شمال لبنان.

وألقيت خلال الوقفة كلمات طالبت بالحرية للأطفال المعتقلين ولجميع الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال الاسرائيلي خصوصاً الأطفال المرضى.

وناشدت كلمات الأطفال التي ألقيت الهيئة الدولية للصليب الأحمر للمساعدة على إطلاق سراح الأطفال وممارسة الضغط على سلطات الاحتلال الاسرائيلي لاحترام قوانين الشرعية الدولية وحقوق الطفل.

وأشارت اللافتات التي رفعت خلال الوقفة إلى وجود حوالي سبعة آلاف أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي بينهم 58 أسيرة منهم 15 قاصرا و13 جريحة و320 طفلاً.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي السبت أخوين فلسطينيين من محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفادت مصادر فلسطينية في الخليل أن قوات الاحتلال داهمت خربة قلقس جنوب مدينة الخليل، واعتقلت الأخوين، صهيب 20 عاما، وأنس 22 عاما، بعد تفتيش منزلهما والعبث بمحتوياته.

كما داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء في مدينة الخليل، ونصبت حواجز عسكرية على مداخل بلدتي سعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي، وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في بطاقات المواطنين الفلسطينيين، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

من جانب آخر أعلنت اللجان الشعبية الفلسطينية في لبنان عن تمسكها بدور وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا حتى تحقيق السلام العادل والشامل على المسار الفلسطيني.

وأشارت اللجان الفلسطينية في بيان لها السبت، إلى أن وكالة الأونروا كانت تأسست بداية الخمسينيات من القرن الماضي بعد نكبة فلسطين من أجل إغاثة وتشغيل وتقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين حتى عودتهم إلى وطنهم. من جهتها نفذت البرلمانات الطلابية الفلسطينية لمدارس وكالة الاونروا في مخيم عين الحلوة قرب مدينة صيدا اللبنانية اعتصامًا دعمًا للوكالة وذلك في إطار الحملة العالمية لتحشيد الدعم الدولي للوكالة ماليًا لسد عجزها التي أطلقها المفوض العام بيار كرينبول الشهر الماضي. وكانت وكالة الأونروا قد أطلقت في يناير الماضي حملة عالمية لجمع تبرعات مالية تدعم صندوقها المالي.