يشارك لواء الملك فيصل للأمن الخاص بوزارة الحرس الوطني بجناح في مهرجان الثقافات والشعوب السابع والذي تنظمه الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة للمدة من 11-21 جمادى الآخرة 1439هـ، مستعرضًا تاريخ وتراث وثقافة الجزيرة العربية منذ 400 سنة.

ويتضمن الجناح الذي يقام بالتعاون مع متحف سلامة بن رشدان الجهني، العديد من المعدات الحربية المستخدمة قديمًا مثل الخوذة والرمح والدرع والسيف والتي يعود تاريخها إلى نحو 400 سنة، كما يشتمل على المقتنيات المنزلية مثل هندول الأطفال والدلال البغدادية التي يبلغ عمرها أكثر من 150 سنة، بالإضافة إلى عدد من الأجهزة الإلكترونية والهندسية مثل وسائل الاتصالات والتلفزيون والراديو والكاميرات الأثرية ومشغل الأسطوانات وميزان الأغراض الثمينة، بالإضافة إلى صور تاريخية تزين جدران الجناح.

وحرص المنظمون في الجناح على إبراز ثقافة وإرث الجزيرة العربية كونه مهرجانًا يمثل ثقافات وعادات الشعوب العالمية المختلفة، كما وفر الجناح ركنًا لالتقاط الصور التذكارية الفورية لزوار الجناح والأطفال مع المقتنيات التاريخية، من خلال أجهزة تصوير مخصصة يقدمها لواء الملك فيصل للأمن الخاص.