انتقل إلى رحمة الله تعالى الشاب محمد بن سعد الغيل العريفي (ابن سفير المملكة لدى الاتحاد الأوروبي)، وذلك إثر حادث مروري، وقد أديت الصلاة على الفقيد يوم أمس بعد صلاة (الجمعة) في جامع الملك خالد، ودفن في مقبرة الشمال.

ويتقبل العزاء في منزل والده السفير سعد بن محمد العريفي في حي النخيل العربي من بعد العصر إلى آذان العشاء، أو على جواله (0505482111).

"إنا لله وإنا إليه راجعون".