رعت حرم أمير منطقة الرياض سمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود مساء أمس، حفل افتتاح فعاليات "يوم المرأة السعودية" الثاني، الذي ينظمه مركز الملك فهد الثقافي بالتعاون مع وزارة الثقافة والإعلام، لمدة يومين، بحضور رائدات الوطن في المجالات المتعددة وذلك بمقر المركز بالرياض.

وأكدت الأميرة نورة بنت محمد على أن المرأة السعودية أثبتت وجودها بقوة في المجالات العلمية والعملية مع تمسكها بدينها وخلقها، مشيرة إلى جهود الرعيل الأول من السيدات والتي ساهمت في وصول المرأة إلى مراحل متقدمة في المستويات العلمية والمهنية، مقدمة شكرها لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لدعمه المستمر للمرأة السعودية.

وتضمن حفل الافتتاح عرضاً مرئياً وثائقياً بعنوان "أنا سعودية" تحدث عن مراحل التطور التي وصلت إليه المرأة السعودية في المجالات المختلفة، تلاه قصيدة نبطية للشاعرة بشاير بنت نايف بن ضيف الله، عقبها قدم أوبريت وطني بعنوان بنات الوطن".

بعد ذلك كرمت سموها رائدات سعوديات تميّزن في عدة مجالات وهن: صاحبة السمو الملكي البندري بنت عبدالرحمن الفيصل عن مجال العمل الاجتماعي، ومديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن د. هدى العميل عن مجال التعليم، ود. ثريا العريض عن مجال الثقافة، ود. فاتنة شاكر عن مجال الصحافة، ود. ملحة مزهر عن مجال الفن التمثيلي والمسرحي، ود. لمياء البراهيم عن مجال الطب، والإعلامية لجين عمران في مجال الإعلام، وسامية عبدالرحمن المبارك عن ريادة الأعمال، ومي الهوشان عن مجال الإدارة، والمصورة الفتوغرافية سوزان باعقيل عن مجال الفن الفوتوغرافي، ود. منال الرويشد عن الفن التشكيلي، وسارة عطار عن مجال الرياضة، وسامية الفايز القليش عن مجال العلاقات العامة.

وقد أقيمت مجموعة من الفعاليات المصاحبة في بهو المركز الرئيس، استهدفت الأسرة السعودية، ومسرح الطفل، وركن خاص بالتصوير والثقافة الطبية والفنون التشكيلية وفقرات لفرق شعبية فلكلورية.