يشهد لبنان الأسبوع المقبل مؤتمراً مفصلياً يشكل منعطفاً في مسيرة التنمية والنهوض الاقتصادي. ويتمثل ذلك في مؤتمر الاستثمار في البنى التحتية في لبنان الذي ينعقد يوم الثلاثاء المقبل في 6 مارس في فندق فورسيزونز – بيروت برعاية وحضور دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري.

ويكتسب هذا المؤتمر أهمية خاصة لكونه يأتي تحضيراً للمؤتمر الاقتصادي الدولي (سيدر) لدعم لبنان المزمع انعقاده في 6 نيسان/إبريل في باريس والذي يعرض فيه لبنان برنامجاً استثمارياً في البنى التحتية يتضمن نحو 250 مشروعاً وتقدر كلفته ما بين 16 و17 مليار دولار.

كما تنبع أهمية المؤتمر من مشاركة القطاع الخاص بأكثر من 40 في المئة من البرنامج بما يوازي ما بين 6 إلى 7 مليارات دولار، وذلك وفقاً لقانون الشراكة، الأمر الذي يشكل تحولاً غير مسبوق في اتجاه تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ولاسيما في عدد من المشروعات الملحوظة في قطاعات الكهرباء والمياه والنقل والاتصالات والنفايات الصلبة.

وتنظم هذا المؤتمر مجموعة الاقتصاد والأعمال بالاشتراك مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء وبالتعاون مع المجلس الأعلى للخصخصة والشراكة، والهيئات الاقتصادية اللبنانية ويستقطب مشاركة أكثر من 400 شركة محلية وإقليمية ودولية. يتحدث في جلسة الافتتاح دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، والمبعوث الفرنسي المنتدب لشؤون الشرق الأوسط السفير بيار دوكان.

يتضمن برنامج المؤتمر جلسة أولى تسلط الضوء على بعض المشروعات المختارة من برنامج الإنفاق الاستثماري الذي تنطوي على فرص الاستثمار والتمويل من قبل القطاع الخاص. ويتحدث في هذه الجلسة كل من: يوسف فنيانوس وزير الأشغال العامة والنقل، سيزار ابي خليل وزير الطاقة والمياه، وجمال الجراح وزير الاتصالات. ويتولى عرض هذه المشروعات د. نديم المنلا كبير مستشاري رئيس مجلس الوزراء والمهندس نبيل الجسر رئيس مجلس الإنماء والاعمار وزياد الحايك الأمين العام للمجلس الأعلى للخصخصة والشراكة.

كما يتضمن برنامج المؤتمر جلسة ثانية حول خيارات التمويل لمشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، فضلاً عن دور المصارف ومؤسسات وصناديق التمويل التنموي وصناديق وشركات الاستثمار المباشر.

ويتحدث في هذه الجلسة مسؤولون متخصصون عن كل من البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، مؤسسة التمويل الدولية (IFC) التابعة لمجموعة البنك الدولي، ووكالة ضمان الاستثمار المتعددة الأطراف (MEGA). ومصرف FFA Private Bank.

ويشكل هذا المؤتمر فرصة مهمة أمام شركات القطاع الخاص للإطلاع على لائحة واسعة من المشروعات المطروحة في قطاعات الكهرباء والمياه والنقل. وكذلك الإطلاع على صيغ التمويل والاستثمار التي يتيحها قانون الشراكة.

كما يشكل المؤتمر فرصة للتواصل والحوار بين نخبة من الشركات والمؤسسات المحلية والإقليمية والأوروبية والصينية وفي مقدمها عدد من صناديق التمويل التنموي وصناديق وشركات الاستثمار المباشر، إضافة إلى عدد من المصارف والمؤسسات المالية وكبرى الشركات العاملة في مجالات المقاولات والاستشارات الهندسية.