طمأنت السفارة الأميركية بالرياض مستوردي لحوم ومنتجات البقر الأميركية، وقالت إنها آمنة ومغذاة من البروتين النباتي، وتم تطوير هيئات تنظيمية قوية ومستقلة تضمن سلامة وجودة الأطعمة الأميركية.

جاء ذلك خلال الحفل الذي أقامته السفارة في الرياض أمس الأول بحضور القائم بالأعمال "كريستوفر هنزيل" وبمشاركة رئيس جمعية الطهاة العالميين "توماس غوغلر"، إضافة إلى حضور مندوبي شركات الأغذية والفنادق السكنية مع وسائل الإعلام.

وقال لـ"الرياض" آلان هولمان الملحق الزراعي الإقليمي بالسفارة الأميركية أن نحو 25 حاوية لحوم وصلت للمملكة، وحجم المبيعات من اللحوم بالمملكة بلغ 120 مليون ريال في عام 2011م وهذا قبل الحظر، معبراً عن أمله بأن يتزايد حجم المبيعات بعد رفع الحظر الذي بدأ خلال شهر يونيو عام 2016م.

ولفت "هولمان" إلى أن تصدير لحوم البقر الأميركية للمملكة محدودة حالياً، وسوف ينمو حجم الطلب من المطاعم وتجار التجزئة خلال الأشهر القليله المقبلة.

وشدد "هولمان" على أن تشريعات بلاده تراعي مسائل الذبح الحلال، وقال: "فخورون بعودة تصديرها إلى المملكة التي انضمت إلى 110 دول تستورد لحوم البقر الأميركي المغذى بالبروتين النباتي وفق جودة عالية.

يذكر أن هيئة الغذاء والدواء السعودية اعتمدت وزارة الزراعة في الولايات المتحدة الأميركية كجهة رقابية معتمدة، وجرى تفويضها باعتماد منشآت تصدير لحوم الأبقار ومنتجاتها المرخصة من قبلها والخاضعة لرقابتها إلى المملكة وذلك بالتنسيق مع الهيئة العامة للغذاء والدواء، مع التأكيد على عدم تصدير لحوم الأبقار ومنتجاتها من الولايات المتحدة الأميركية إلى المملكة العربية السعودية إلى حين تزويد وزارة الزراعة الأميركية الهيئة بقائمة المنشآت المعتمدة لديها لتصدير لحوم الأبقار ومنتجاتها ليتم النظر في إمكانية اعتمادها.

طهي لمنتجات اللحوم أمام الحضور (عدسة/ بندر بخش)