أوضحت وزارة البيئة والمياه والزراعة أنها ستوقف ضخ المياه المعالجة إلى بحيرة القريات، فور انتهاء الأعمال الإنشائية لمحطة الضخ وخط الطرد الذي سيسهم في تجفيف البحيرة التي تبلغ مساحتها مليون متر مربع من مياه الصرف المعالجة، وكشف مستشار وزير البيئة والمياه والزراعة د. محمد السعود أن الوزارة عملت على إنهاء معوقات المشروع والاجتماع بالمقاولين للبدء في نقل المياه مسافة 23 كلم من محطة المعالجة. مضيفا أن مقاول المشروع أكمل 93 % من خط الطرد الناقل، ويجري حالياً استكمال محطة الضخ وبعض الملحقات، وذكر أن المياه التي كانت تضخ إلى البحيرة سيتم تحويلها والاستفادة منها في زراعة الأشجار المحلية، إضافة إلى عدد من الاستخدامات البلدية بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية.