وقعت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، اتفاقية تعاون مع صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة، تهدف إلى دعم وتطوير ريادة الأعمال في المنطقة الشرقية، من خلال وحدة ريادة الأعمال.

ووقع الاتفاقية من الجامعة وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع د. عبدالله القاضي، ونائب الرئيس التنفيذي للصندوق هناء الزهير، وذلك في مقر بوابة الأعمال.

وذكر د. القاضي أن هذه الاتفاقية تعد ضمن سلسلة اتفاقيات توقعها الجامعة لدعم المجالات العلمية والأكاديمية والبحثية وأن هذه الاتفاقية هي إحدى الاتفاقيات المهمة على مستوى المنطقة الشرقية والتي ستدعم بلا شك مجال ريادة الأعمال من خلال ما سيقدم مع صندوق الأمير سلطان لنقل وتوطين العلوم والتقنية وتبادل الأبحاث والسعي لتطوير مجالات ومناهج ريادة الأعمال.

من جانبها، كشفت الزهير أن هذه الاتفاقية تهدف لتمكين الطالبات اللاتي يشكلن 70 % من منسوبي جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل عبر التدريب والبرامج التي يقدمها صندوق الأمير سلطان لتنمية المرأة، للمساهمة في العملية الاقتصادية، وتأكيداً على حرص صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة على السعي قدماً نحو إعداد جيل رائد يمتلك القدرات والمهارات اللازمة لقيادة وصناعة المستقبل واستمراراً لدور الصندوق في دعم منظومة ريادة الأعمال في المنطقة الشرقية.

ولفت عميد كلية إدارة الأعمال د. خالد الفلاح، إلى أن هذه الاتفاقية جاءت من إدراك الجامعة وصندوق الأمير سلطان لتنمية المرأة ورغبة من الطرفين في تأسيس علاقات تعاون لتطوير ريادة الأعمال في المنطقة والرياديين من طلاب الجامعة وصقل مهاراتهم وفكرهم الريادي وتمكينهم من الوفاء بالتزاماتهم في مجالات تنمية مشروعات الطالبات والطلاب الصغيرة والمتوسطة في المملكة، وتعزيز فكر العمل الحر بشكل عام بمزيد من الفاعلية وستكون مجالات التعاون في تبادل المعلومات والبيانات ونشرها بما يخدم منظومة المملكة المستقبلية في مجال ريادة الأعمال، والمشاركة في تنظيم المؤتمرات والندوات والحلقات العلمية وورش العمل الداعمة لريادة الأعمال، ودعم المشروعات الريادية للطلاب وتقديم الاستشارات وتبادل الزيارات الأكاديمية وتوفير فرص للتدريب التعاوني واحتضان المشروعات.