وزعت رابطة العالم الإسلامي ممثلة بهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية 3 آلاف سلة غذائية و1500 بطانية و3 آلاف كوبون غاز على الأسر الفقيرة في الأردن واللاجئين السوريين من خلال مراكز هيئة الإغاثة العشرة المنتشرة في مختلف المحافظات الأردنية والمخيمات السورية تكفي لأكثر من 15 ألف فرد بتكلفة 352,341 ريالاً، وتمثلت المواد الغذائية في كميات من الدقيق والأرز والعدس والفريكة والبرغل الخشن والسكر والزيت، بإشراف مدير عام البرامج والرعايات بالأمانة العامة للهيئة بجدة د. طه الخطيب.

وقال الأمين العام لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية حسن بن درويش شحبر: إن الشيخ د. محمد بن عبدالكريم العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس مجلس إدارة الهيئة وجَّهَ بتنفيذ هذه الحملات الإغاثية العاجلة لمساعدة اللاجئين السوريين في دول اللجوء نظرًا للظروف الصعبة التي يمرون بها.

وزاد إنه بعد دراسة واقع الأسر السورية اللاجئة تم تفضيل تزويد تلك الأسر بكبونات الغاز لصعوبة تأمين وقود التدفئة (الغاز) الذي تفضله الأسر السورية، واختار مكتب الهيئة في الأردن العائلات الأشد حاجة وخاصة في المخيمات والقرى النائية، حيث حصلت كل عائلة مستفيدة على طرد غذائي يحتوي على المكونات الغذائية الضرورية والأساسية وبطانية كما حصلت كل أسرة مستفيدة على طرد غذائي وكوبون غاز.

وختم الأمين العام للهيئة: إن رابطة العالم الإسلامي خصصت هذه الحملة الإغاثية في إطار عدد من الحملات الإغاثية والبرامج الصحية والتعليمية للاجئين السوريين في الأردن ولبنان وتركيا ومصر.

لاجئة سورية تحصل على حصتها من المساعدات الغذائية من مركز توزيع الرابطة