*حسم الأهلي من خلال قوته الفنية الضاربة مواجهة التعاون في 36 دقيقة عندما تقدم في الشوط الأول بثلاثة أهداف دون مقابل وأكد أنه فريق مكتمل بكل عناصره ويمتلك دكة بدلاء لا تختلف عن الطاقم الاساسي.

  • لم يعد أمام النصر بعد خروجه من المنافسة على كل ألقاب الموسم إلا المنافسة على المركزين الثالث والرابع وهو يواجه الرائد الليلة الذي يبحث عن النجاة من ملحق الهبوط والصعود.

*على جماهير النصر أن تكون أهدأ وأن تقف مع فريقها في كل ظروفه وألا يكرر البعض منها التصرفات الخارجة عن الروح الرياضية سواء برمي اللاعبين أو رئيس النادي بالعلب الفارغة أو تهشيم الحافلة الخاصة بالفريق.

*تأثر الفيحاء كثيرًا بعد أن لعب لاعبوه أمام الأهلي أشواطاً إضافية في ثمن مسابقة كأس خادم الحرمين ووضح أنهم أمام الفتح استنزفوا بدنيا وساهم ذلك في الخسارة بالثلاثية أمام الفتح.

*تغلب الفتح على الفيحاء بجدارة بثلاثة أهداف مقابل هدفين لكن تظل مشكلة الفريق أنه لا يثبت على مستوى فني ويؤدي بروح وحماس أمام فرق ويختفي أمام أخرى ويتلقى الخسارة.

*واصل مهاجم الأهلي مهند عسيري تألقه وافتتح أهداف فريقه أمام التعاون وأكد مجدداً أنه علامة فارقة في الفريق على الرغم من أنه يصنف في نظر المدير الفني للأهلي الأوكراني سيرغي ريبيروف بأنه المهاجم الثالث بعد السوري عمر السومة والمصري مؤمن زكريا.

*لاعب واحد فقط غاب عن التعاون هو النجم جهاد الحسين فتسبب في غياب الفريق بالكامل وتفكك خطوطه وغياب خطورته وتلقيه في شوط ثلاثة أهداف كانت قابلة للزيادة.

*الذين ينتقدون إدارة الهلال على قرارها المتضمن إلغاء عقد مدرب الفريق الأرجنتيني رامون دياز هل شاهدوا الفريق في مواجهات الفتح والفيحاء والفيصلي والاتفاق في الدوري والقادسية في مسابقة كأس الملك والاستقلال الإيراني في بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري فمن شاهد هذه المباريات ونتائجها أيقن أن الإدارة ليست فقط محقة في القرار بل تأخرت كثيراً في القرار.

«صياد »